Posted by: abu faadii | 2010/10/07

كنيسة البشارة في استقبال الراعي1999

العذراء اماميكنيسة البشارة بالموصل في استقبال الراعي الجديد

  قداس ليلة عيد الميلاد في كنيسة البشارة

24-12-1999 .

وافتتاح سنة اليوبيل 2000 .

كنيسة البشارة بالموصل في استقبال الراعي الجديد.

وكأني  أعود إلى بيت الأم بعد طول غياب.. وباشتياق وحنين. صدقوني. العشرة تخلق الألفة، وتشد الروابط، فتتشابك القلوب. هذا هو أنا مع جماعة البشارة..وجوههم أحببتها  وحضوركم   لنصلي معا كل احد وعيد ومناسبة منذ قرابة أربع سنوات خلت وتجاوبكم الطيب والفرح الذي اشعر به واراه على وجوهكم كلما التقينا في هذه الكنيسة الصغيرة الجانبية رسخ في ما بيننا روح الأسرة الواحدة، وجعلني أتعلق بكم..

وما جعلني أتعلق بالأكثر بهذه الكنيسة وأحب جماعتها أيضا، هي اللجان العاملة فيها، بدءا بلجنة الخدمة التي نحسب أنفسنا معا فريق عمل لتنشيط الكنيسة، واحسبهم كلهم كإخوة وأخوات لي، وكمعاونين فاعلين في الرسالة… ففي كل واحد وواحدة لمست القلب المحب والصديق وأشبههم بأ كيلا وبريسكلا اللذين يذكرهما بولس الرسول كمعاونين له في المسيح (رو16: 3).

ومع لجنة الخدمة اذكر جوقة البشارة وأعضائها الذين هم جزء من صلاتنا

واحتفالاتنا ومع أصواتهم وعزفهم ترتفع نفوسنا إلى الله. ويكتمل الثلاثي بلجنة التعليم المسيحي التي تصبح شريكة أسرنا في إعطاء التنشئة المسيحية وإلقاء بذور الإيمان والمحبة والعبادة ومحبة الإنجيل  والكنيسة لدى أطفالنا  وناشئتنا.

بارك الله بكل هؤلاء الطيبين… وأنا عارف كم يبذلون من قلبهم ووقتهم وراحتهم وتفكيرهم لأداء خدمتهم كرسالة وبشرى يتلقونها من الكنيسة ويقدمونها لإخوانهم الصغار والكبار ولأنفاس الحياة الروحية والإيمانية لدى أبناء وبنات كنيسة سيدة البشارة.

فلكم جميعا… ولإخوتي وأخواتي في لجنة الخدمة والجوقة والتعليم المسيحي شكري ومحبتي  وتشجيعي..وفرحي أيضا بلقائكم واستقبالكم الدفيء وأعانق كل واحد منكم بقلبي قبل ذراعي.

واغتنمها فرصة لابث لكل واحد منكم ولعوائلكم ولأصدقائكم  وأبنائكم البعيدين والقريبين  تهنئاتي القلبية بعيد الميلاد المجيد وعام  الإلفين اليوبيلي الذي نفتتحه في هذا القداس مع شعلة الميلاد ونواقيس كنائسنا التي تتنادى  اليوم في هذه الليلة.

ليس فقط في أبرشيات نينوى والأرثوذكسية حسب، بل هي صدى لكل أجراس كنائس العالم المسيحي الذي يبتهج باستقبال الإلف الثالث لميلاد الرب يسوع.

بركة وسلاما وخلاصا للعالم وجدا لله أبينا:” المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام والمسرة لبني البشر.

ومع تهنئة العيد.. أهنيء جماعة البشارة ولجانها تهنئتين أخريين:

الأولى بكاهنها الجديد الشاب النشط البشوش الأب حسام شعبو ( من كهنة يسوع الملك أيضا ).

والثانية بمركز النشاط الجديد الذي أهدانا إياه راعينا المثلث الرحمة مار قورلس عمانوئيل بني  وتمنينا لو شاركنا فرحة افتتاحه. غيابه يترك في قلوبنا غصة عميقة. وغصة عميقة أخرى تكوي قلوبنا في غياب أبينا وأخي ورفيق الدرب والرسالة الأب نعمان اوريدة الذي خدم هذه الكنيسة سنوات طويلة ونحن  كلنا له له مدينون  بكثير من حيوية هذه الخورنة.تغمده الرب… ولكم بركة العيد…

 

Advertisements

التصنيفات