Posted by: abu faadii | 2013/08/05

مار اغناطيوس يوسف الثالث في بغديدا 2010

 غبطة مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان في بغديدا- قره قوش

كلمة راعي الابرشية في غداء المحبة لاستقبال البطريرك يوسف يونان

غبطة ابينا البطريرك يلتقي الطلبة الجامعيين

الاحتفال بالسيامة الأسقفية للمطران مار برنابا  يوسف حبش

الاحتفال بعيد قلب يسوع الاقدس

أمسية ترانيم وتأملات روحية بمناسبة  ختام السنة الكهنوتية

المطران مار برنابا  يوسف حبش يحتفل بإقامة قداسه الأول

June10105

كلمة راعي الابرشية

مار باسيليوس جرجس القس موسى غداء المحبة

لاستقبال البطريرك يوسف يونان في

10/6/2010 

غبطة ابينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان

اخوتي السادة الاجلاء

اعزائي الكهنة الاعزاء

احبائي الشمامسة الانجيليين المتاهبين للكهنوت قريبا انشاء الله

ما اقرب الايام من بعضها! وكأن اليوم هو البارحة.. اذ أتيتمونا، غبطتكم، في اول زيارتكم كبطريرك، قبل أقل من عام، مبشرا بالخير والسلام… وقد أحتشدت الابرشية في أرجائها، حيثما حللتم، تهتف: مبارك الآتي بأسم الرب.. باركتم.. صليتم.. حييتم.. ابتسمتم.. بشينا وبشلاما.. وتركتم شذى الفرح والأمل، براعمَ حياةٍ ورجاء في قلوبنا.. حتى صرنا نتطلع الى قدومكم القادم. وها انكم تقدمون فعلا من جديد… وهذه المرة لبركة من نوع جديد. نوع هو الاولُ في تاريخ البلدة المباركة: سيامة اسقف.. والاسقف خلف لغبطتكم في أبرشية هي بوسع القارة الاميركية الشمالية باسرها.. مار برنابا يوسف. فاليه تهنئاتي الاخوية بالسيامة الاسقفية، واقول له:

لا ندري، أنشكر غبطتكم على هذا الانعام الذي تخصون به بخديدا، وتسجلون السبق التاريخي، ام نشكر ابن بخديدا البار الاسقف المنتخب الذي أبى الا ان يودع أسقفيته وابرشيته في احضان الام الطاهرة التي فيها اعتمد وترعرع وكانت مهد كهنوته الاول. بل.. شاشكركما سوية، غبطتُكم وسيادتُه، بأسم بغديدا.. باسم الابرشية، باسم كهنتها وشمامستها وشعبها، وباسمي شخصيا للشرف والتكريم الذي تولونا اياه.

التكريم!

ان غبطتكم تكرمونا اليوم ايضا في تشريفكم ايانا في غداء المحبة هذا، وتكرمون اخوانا اعزاء لي في الخدمة الكهنوتية بذلوا من قلوبهم وارواحهم وعطائهم اثمن ما حباهم به الرب، وسخروا الوزنات التي وَكَلَها اليهم المعلم، في خدمة الكنيسة والانجيل في اغنى سنوات حياتهم واخصبها:

الاب لويس الذي يطوي الخمسين في الكهنوت يوم امس، في الخامس من حزيران، وقريبا الخامسة والسبعين من العمر، وكأن الربيع دائم لديه، والشباب حالة في النفس والروح. أود، بين ايدي غبطتكم، ان استبق احتفاله باليوبيل الذهبي والماسي، فابلغه تهنئاتي الخالصة، وادغدغ ذاكرته بما حلم به ليلة الخامس من حزيران عام 1960.

وزملائي الذين معا نطوي الثامنة والاربعين في الرسالة الكهنوتية: الاب فرنسيس الذي بقلبه الطيب اجتاز الطريق في براءة العطاء والفرح، كاهنَ رعيةٍ في مسقط ؤاسه ورئيسا ملازما لدير مار بهنام، يتحفز لنشر تاريخه ووقائع تلاميذه عما قريب. الاب بيوس الفارس العنيد الذي يأبى الأعتراف باللون الابيض يعلو لحيته. واذا استبدل الفكر المسيحي التي حبل بها مع زملائه بالدراسات الكتابية، فلأن الكتاب المقدس كلمة الله التي لا يني يترجمها وينقلها ويزرعها في تربة الشبيبة، والحصادُ هو يوم الرب.

اما ما غمرني به الرب من نعمة منذ العاشر من حزيران 1962، فهو وحده يعرفه وعليه اشكره طوال حياتي. وعلى صلاتكم ومحبتكم وتعاونكم، اعزائي، اعتمد لحفظ الرجاء والفرح في ما تبقى، اذ اننا جميعا شركاء في الرسالة ذاتها.

المطران ميخائيل الجميل، جميلُّ بقلبه، وروحه، ودماثته، وصوته منذ رتل () اول في 7- 8/6/1964.. ولقهقهاته عدوى في قلوب محبيه في المشرقين والمغربين.

والخوراسقف بطرس، الرجل المتفائل العامل بهدوء في كل ما وُكل اليه منذ تاريخ البارحة قبل 42 عاما، مربيا، ومرشدا، وكاهن رعية، ومعلما، ومشنّفا قلوب المؤمنين بهلهلة صوته.

مع تهنئاتي لكم ايها الاعزاء المستذكرين نعم الرب اقبلوا شكري وفرحي لكل ما قدمتموه وتقدمونه للرسالة وللابرشية.

ولكم جميعا، يا شركاء السفينة الاخرين، عميق شكري وفرحي بوجودكم ولعطائكم في الخدمة الكهنوتية، سواء مَرَّت السنوات على رسامتكم او كنتم من عمال الفجر الاخير… كلنا سوية ومعا نبني الجماعة. وعلى شرف غبطته وتكرينا لكم ارفع كأس الفرح…

وشكرا

باسيليوس جرجس القس موسى

10/6/2010

June10101

غبطة ابينا البطريرك يلتقي الطلبة الجامعيين

احتضنت قاعة المطران عمانوئيل بني في دار مار بولس عصر اليوم لقاء غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان مع الطلبة الجامعيين بحضور سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى وسيادة المطران مار برنابا يوسف حبش والآباء الكهنة، بعد الترنيم والصلاة وقراءة النص الإنجيلي، أطلق غبطة أبينا البطريرك حديثا أبويا وتشجيعي ودعا الطلبة الجامعيين على تجاوز معاناة الحادث الإجرامي الذي طالهم مؤكدا أن الشباب هم مستقبل الكنيسة وان الكنيسة تثق بأبنائها الشباب، ثم وعبر الحوار المفتوح أجاب عن تساؤلات الطلبة وعن انتظاراتهم مؤكدا إن انتظارات الطلبة الجامعين إنما هي الهم الحقيقي للكنيسة وأكد انه سيعمل قصارى جهده في تحقيق مطاليب الطلبة الضرورة. ثم تحدث راعي الأبرشية موضحا الكثير من امور هذه المرحلة، مؤكدا على تكثيف الجهود لتحقيق مطاليب طلبتنا. وفي الختام قدم المطران مار برنابا يوسف حبش كلمة حماسية  أكد على الطلبة ضرورة الإصرار على طلب العلم والمعرفة، وعلى أهمية ودور المسيحيين الفاعل في حياة وطننا. وختم اللقاء بترنيمة “في ظل حمايتك”

June10103 June101013

June101012June101016

June101017

بغديدا الإيمان والدعوات والفرح تحتفل بالسيامة الأسقفية

الرسامة الاسقفية للمطران مار برنابا  يوسف حبش

في هذا اليوم المبارك شهدت كنيسة الطاهرة الكبرى في بغديدا ولأول مرة السيامة الأسقفية، بل هي أول سيامة أسقفية تقام في بغديدا منذ عدة قرون خلت، اليوم أثمرت جهود الآباء والأجداد التي شيدت لنا هذا الصرح الإيماني البديع، أثمرت فرحا عميقا…والإيمان صنع لنا فرحا كبيرا طفحت به قلوب المؤمنين.

June111078  المطران مار برنابا  يوسف حبش يحتفل بإقامة قداسه الأول بعد سيامتة الأسقفية

أقام سيادة المطران مار برنابا يوسف حبش قداسه الأول بعد سيامته الأسقفية صباح اليوم في كنيسة الطاهرة الكبرى، بحضور غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان الكلي الطوبى وسيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى الجزيل الاحترام. بعد النص الإنجيلي أطلق سيادته كلمة مؤثرة ومعبرة بالمناسبة. في 13/6/2010 

قداس الاول

عيد قلب يسوع 11/6/2010

احتفلت أخوة قلب يسوع الأقدس بعيد قلب يسوع، حيث أقامت صباحا القداس الإلهي في كنيسة الطاهرة القديمة ترأسه الخوراسقف فرنسيس جحولا والأب لويس قصاب، ثم اقتبل الأب لويس قصاب مرشد الأخوية وأعضاء الأخوية التهاني في قاعة مار يوسف (الخيرية)، حيث قام غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بتقديم التهاني لأعضاء الأخوية برفقة سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى، والمطران مار رابولا بيلوني والمطران مار برنابا يوسف حبش. والآباء الكهنة، ثم زار غبطته كنيسة الطاهرة الكبرى واطلع على الكتابات السريانية القديمة التي تحتفظ بها الكنيسة العريقة.

ومن الجدير بالذكر أن أخوية قلب يسوع كانت قد قامت بتطواف حول البلدة ليلة أمس تهيئة للعيد.

June111091 1  3June111092

أمسية ترانيم وتأملات روحية بمناسبة  ختام السنة الكهنوتية 12 /6/2010

احتضنت كنيسة مار بهنام وسارة في بغديدا عصر اليوم أمسية ترانيم وتأملات روحية بمناسبة ختام السنة الكهنوتية المقامة تحت شعار “كونوا انتم أيضا مبنيين كحجارة حية، بيتا روحيا، كهنوتا مقدسا، لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح” 1بط 2: 5.

أقيمت الأمسية بحضور غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان الكلي الطوبى وسيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى والمطران مار رابولا أنطوان بيلوني والمطران مار برنابا يوسف حبش، والآباء الكهنة والأخوات الراهبات والإخوة الرهبان، وجمع غفير من المؤمنين من بعشيقة وبرطلة وبغديدا.

تضمنت الأمسية أحاديث مصورة لمجموعة من الكهنة تحدثوا عن خبرتهم في الحياة الكهنوتية، وأمسية تراتيل رنم فيها الاكليريكي سمير عطاالله وجوق مار افرام تخللتها قراءات روحية للأب مازن ايشوع متوكا الذي قدم الأمسية وشاركته التقديم الأخت الراهبة حياة الدومنيكية والآنسة جمانة جبو. وفي الختام ألقى غبطة أبينا البطريرك كلمة أبوية مقتضبة.

المطران مار برنابا  يوسف حبش يحتفل بإقامة قداسه الأول بعد سيامتة الأسقفية

أقام سيادة المطران مار برنابا يوسف حبش قداسه الأول بعد سيامته الأسقفية صباح اليوم في كنيسة الطاهرة الكبرى، بحضور غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان الكلي الطوبى وسيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى الجزيل الاحترام. بعد النص الإنجيلي أطلق سيادته كلمة مؤثرة ومعبرة بالمناسبة. 13/6/2010

2 June12108


Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: