اذاعة صوت السلام

اذاعة صوت السلام من بغديدا

1- سلام لكم وللعراق ولبخديدا

2 – السلام السلام للبعيدين والقريبين

3 – “مااجمل اقدام المبشرين بالسلام، المخبرين بالسلام والخير والخلاص”.

الشهادة التقديرية لسيادة المطران جرجس القس  موسى الشهادة التقديرية في الذكرى الثامنة لتاسيسها 

اذاعة صوت السلام

البث التجريبي للاذاعة الجديدة في قرة قوش

مع نسمات مساء يوم الاربعاء  26/ 12/2005 بدا البث التجريبي لاذاعة جديدة في بغديدا “اذاعة قالا دشلاما , صوت السلام” وهي اذاعة مشتركة ل(قرة قوش, كرمليس , برطلة) . نتمنى ان تكون صوتها الحر صوت حضارة السلام والمحبة والاخاء . تبث على موجة   FM . مبروك

=========

الاحتفال بافتتاح مجمّع السلام

  “افتتاح مجمّع السلام في دار مار بولس”.

فبعد ان اطلق جوق مار يعقوب ترتيلة “الى الامم .. الى الامم”

29/3/2005

 افتتح سيادة راعي الابرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

 قاصاً شريط افتتاح مجمع السلام المتضمن لرافدين حضاريين هما، صالة الانترنت

الموسومة بـ “سلام نت” المستقرة في الطابق الارضي من المجمع،

 وشمخ مبنى الاذاعة الموسومة بـ “اذاعة قالا دشلاما من بغديدا” (اذاعة صوت

السلام) في الطابق العلوي.

mar293 mar294 mar297 mar298 mar299 mar2910 mar2916 mar2917 mar2920 mar2924 mar2926 mar2934

كلمة في يوم افتتاح بناية مجمع السلام

(قاعة الانترنيت ومبنى إذاعة صوت السلام “قالا دشلاما”)

 29/3/2006 في قرةقوش.

الإخوة السادة الاكارم قائمقام قضاء الحمدانية ومسؤولو الدوائر وممثلو الأحزاب

وكوادر الأنشطة الثقافية والفنية والكنسية والإعلاميون.أيها الأبناء الأعزاء والاصدقاء.

سلام لكم وللعراق ولبخديدا

من أجدر من مار بولس أن يكون شفيعا ومحتضنا لمرفقين إعلاميين جديدين في بخديدا، هو الإعلامي الكبير الذي حمل في قلبه وأذاع بلسانه وبقلمه كلمة الله.. كلمة السلام والمحبة والخلاص.فهنيئا لك يا بولس الكاروز ولنا معك ولدارك ولبخديدا كلها، بانترنيت السلام وبصوت السلام.

ما أحوجنا إلى هذا السلام اليوم.. ودعونا نحلم في أن ينطلق صوت السلام فعلا من هذه الشموس الثلاث التي تشكلها بخديدا وبرطلة وكرمليس المشتركات معا في بث صوت السلام من إذاعة السلام..

الانترنيت عالم بحر بقدر ما تغوص فيه، بقدر ما تكتشف من عوالمه الخفية.. كنز المعلومات؟ بحيرة  لآليء؟ موسوعة معارف؟ حقل تجارب؟ منجم ذهب؟ شبكة اتصال وتواصل؟ طريق قوافل تجرك إلى المجرات والكواكب والعوالم والأفلاك المجهولة؟ مفتاح سحري يفتح أمامك المكتبات والمتاحف والمخطوطات والمعارض والأندية العلمية وأخر المبتكرات ومنابع الأحداث ومنبت الأخبار وصناع الكلمة؟ الانترنيت هذا كله..

وهو في متناول كل قاصد.. من هنا.. من مجمع السلام.

وصوت السلام.. تلهف أن نسمعه وببرامج متنوعة هادفة مربية تدخل البيوت لتسمع صوت الحق والنور والسلام.. فيصبح راديو الأسرة المسيحية، ورفيق ربة البيت في مطبخها، وأنيس الكل حيث هم.. في المكتب والمجلس والسوق والطريق.

ففرحنا عظيم اليوم بهذا الانجاز الذي ينطلق من بخديدا لتشابك أيادينا مع أيادي جارتنا برطلة وكرمليس وتصعد حتى القوش وتلكيف وتلسقف وبعشيقة  وباطنايا…

وشكرا لمن أتاح  لنا تحقيق هذين الحلمين، رجل المبرات والفكر البعيد والأحلام الكبيرة لشعبه، من عمل ولا يزال يعمل بكامل طاقته لإخوته بصمت وهدوء، الأخ رابي  سركيس اغاجان الذي مول هذا المشروع.

واشكر كل العاملين الذين نفذوا المشروع من كوادر دار مار بولس المباركين.. كما أسوق كلمة شكر وتشجيع للكوادر التي ستعمل في مركز الانترنيت وإذاعة صوت السلام.. وكلاهما مفخرة لنا وللابرشيات في نينوى كلها.

ودمتم. 

زيارة إذاعة صوت السلام

في 30 من تموز 2006زار سيادة راعي الأبرشية عصر اليوم إذاعة

صوت السلام بصحبة الأب عمار ياكو مرشد الإذاعة، للاطلاع على مسار العمل والتهيئات لبدء البث حيث تتكاثف الجهود من اجل تهيئة مواد البث من قبل العاملين في الإذاعة

البث المنتظم لصوت السلام 

اذاعة  صوت السلام    تطلق بثها المنتظم

­    تم اليوم الأول من 1 آب 2006 بدء البث المنتظم لإذاعة صوت السلام (قالا

دشلاما) من بغديدا، وبهذه المناسبة أطلق سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى كلمة تبريك عبر أثير الإذاعة من داخل الاستديو … مبروك . قال فيها :

السلام السلام للبعيدين والقريبين

نص كلمة سيادة راعي الابرشية في افتتاح البث المنتظم لأذاعة صوت السلام من بغديدا.في 1/8/2006 

السلام السلام للبعيدين والقريبين

بهذه التحية التي نحيي بها بعضنا بعضاً صباح عيد القيامة في رتبة السلام احيي اليوم، بمناسبة افتتاح البث الرسمي لإذاعة صوت السلام من بخديدا، احيي واهنيء جميع العاملات والعاملين في الإذاعة، واحيي واهنيء جميع المستمعات والمستمعين اليها، البعيدين والقريبين.

يقولون ان الملاك جبرائيل هو شفيع المذيعين والمخبرين بالسلام، لأنه حمل أعظم خبر من السماء الى الأرض، عندما بشر مريم بيسوع، فحمل مع هذه البشرى الفرح والأمل والثقة

للبشرية جمعاء. بحيث انضمّت الى صوته اصوات زملائه الملائكة يوم ميلاد الرب يسوع فرنّمت هذه الترنيمة الرائعة التي نرنّمها حول شعلة الميلاد كل عام: “المجد لله في العلى، وعلى الأرض السلام والأمان والرجاء الصالح للناس”.

فيحقّ للملاك جبرائيل شفيعكم ان يدعوكم اليوم يا جميع العاملين في إذاعة صوت السلام ومستمعيها لترنموا سوية في جوق منسجم وعذب: “من صوت السلام.. إليكم يا جميع الأنام.. السلام والمحبة والوئام.. انبذوا عنكم الفرقة والخصام.. وسيروا معاً يداً بيد الى أمام.. عمّروا قلوبكم بالرجاء والفرح والسلام”!.. وكما بشر اشعيا النبي مدينته، نحن ايضاً نبشر مدينتكم: “ما اجمل أقدام المخبرين بالسلام.. المبشرين بالخير.. المخبرين بالخلاص”.

“صوت السلام من بخديدا” هو صوت المسيح.. هو صوت الكنيسة.. لا تنسوا ذلك! هذه هي هوية إذاعتكم.. هذا هو انتماؤنا. فانظروا أية مسؤولية تحملون.. بل بأية رسالة تضطلعون! إنها رسالة حضارة وبشرى الإنجيل.. رسالة تربية وتعليم وثقافة انسانية وذوق. تنقلون صوت الكنيسة عبر الهواء الى الأسرة، الى المحل التجاري، الى السائق على الطرقات، الى الأم في مطبخها ومع اطفالها، الى الكاهن في مكتبه، الى البيوت والدواوين، الى كل باحث في جهاز الراديو عن شيء ممتع ومفيد

وجميل. هذه الرسالة تؤديها اذاعة صوت السلام عبر نشرات اخبارها، وبرامج تراتيلها، وفقرات مناهجها، ومفردات لقاءاتها وتحقيقاتها الميدانية، كما تؤديها ايضاً بالنقل الحي. كل ما هو انساني ومسيحي وكنسي واجتماعي وثقافي وفني وتراثي هو مادة خام لبرامج صوت السلام.

وصوت السلام هذا ينطلق من بخديدا ويمر بكرمليس وبرطلة باتجاه مدننا وقرانا وحقولنا في مدينة الموصل وكل سهول نينوى، ويطمح الى ان يغطي العراق كله. وهذا يعني انه يتضمخ بعطر تراثنا وتاريخنا وايماننا وروحانية آبائنا ويستلهم تقاليدنا وارضنا، وينبع من حاضرنا المتجذّر في ماضينا والمتطلع الى مستقبلنا.

اخيراً لا تنسوا الى من تبثون، ومع من تتكلمون ومن هم مستمعوكم ومستمعاتكم. عندما تبثون بالعربية فتكلموا عربية سليمة وانيقة. وعندما تبثون بالسورث، وفي أية لهجة كانت، لهجة بخديدا او كرمليس او برطلة او القوش او.. او.. فتكلموها سليمة وانيقة وابذلوا جهوداً خاصة لتصفيتها من الشوائب والكلمات الدخيلة، كلما استطعتم ذلك. اجدد  تبريكاتي بافتتاحكم البث الرسمي النظامي

كما حقق سيادة راعي الأبرشية لقاء مع اللجنة التحضيرية

11/12/2006

­    لإذاعة قالا دشلاما (صوت السلام) عصر اليوم في دار الآباء الكهنة، قدم سيادته ملاحظات مهمة حول طبيعة الإذاعة كما أكد إلى أهمية تحضير الخزين من البرامج لتكون الإذاعة جاهزة من جميع الجوانب عند الافتتاح والذي يأمل أن يتم بعد اكتمال المبنى الخاص بها. 11/12/2006

jan111 jan112 jan113

  في إذاعة صوت السلام

    في 2/1/2007 أردت أن التقي بكم هذا اليوم وأنا سعيد بما قدمته إذاعة

صوت السلام من برامج متميزة خلال فترة أعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية . إنني اشكر الجهود الكبير الذي بذلتموه للإعداد لهذه المناسبة, ولكن لا تنسوا بان صوت السلام هي قناة إعلامية مسيحية وليس من واجبنا فقط تقديم الأغاني لتكن وسيلة بهذه الكلمات المعبرة بدا سيادة الراعي مار باسيليوس جرجس القس موسى حديثه خلال زيارته لإذاعة صوت السلام برفقة الأب لويس قصاب . 

  الهيئة الإدارية لإذاعة صوت السلام

­    في 25 آب 2007 التقى سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس

جرجس القس موسى الهيئة الإدارية لإذاعة صوت السلام والكادر العامل فيها، من اجل إكمال مسودة النظام الداخلي للإذاعة. أقيم اللقاء في دار مار بولس 

 تهنئة الأعياد عبر اذاعة صوت السلام

­    سيادة راعينا الجليل يوجه كلمة قيمة لمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة

الميلادية الجديدة وعن مجلس مطارنة نينوى عبر إذاعة صوت السلام من بغديدا .هذا اليوم 23 كانون الأول 2007 وتم نشر نص الكلمة في مجلة النواطير العدد 27 والصادرة في شباط 2007 . 

نص رسالة الميلاد عبر اثير اذاعة صوت السلام

  نص رسالة الميلاد التي القاها سيادة  المطران مار باسيليوس جرجس القس

موسى راعي الابرشية عن مجلس مطارنة نينوى صباح يوم 23/12/2007 لمناسبة اعياد الميلاد وراس السنة وعيد الاضحى  وذلك عبر اثير اذاعة صوت السلام من بغديدي، كما نشرت في مجلة النواطير عدد27 كانون الاول 2007 هذا نصها:

“مااجمل اقدام المبشرين بالسلام، المخبرين بالسلام والخير والخلاص”.

في عشية اعياد الميلاد المجيد: هذه هي البشرى التي نحملها الى شعبنا العراقي المتالم والمتطلع الى ايام افضل، من الخير والسلام والبناء، بعد كل هذه المعاناة الدامية. كما نحملها الى ابنائنا المسيحيين الذين نالهم القسط الوافر من الالم  ومن رياح الخوف على مستقبل وجودهم في ارض اجدادهم. بشرى رجاء وثقة، بان الله ابانا لايتركنا،” وبان المحنة تلد الثبات، والثبات يلد الامتحان، والامتحان

يعطي الرجاء”، على حد قول الرسول بولس (رو3:5 – 4).وفي رسوخ ايماننا نقول مع بولس نفسه:”لا الشدة، ولا الضيق، ولا الاضطهاد، ولا الجوع، ولا العري، ولا الخطر، ولا السيف يقدر ان يفصلنا عن محبة المسيح”(رو 8: 35).  وفي مواجهة معاناتنا، عن غير وجه حق، تقف امامنا كلمات القديس بطرس، منيرة ومشجعة:” خير لكم ان تتالموا وانتم فاعلوا خير، من ان تتالموا وانتم فاعلي شر”(1 بط 7: 3) لذا ندعوكم ايها الاخوة والاخوات الى تعميق ايمانكم والى الثبات في هذه الايام الصعبة والصمود في ارضكم ووطن اجدادكم وبلدكم العراق، وتوسعوا صبركم، بنعمة الله. فلا بد ان تنتصر ارادة الخير وقوى السلام على قوى العنف والظلام ففيما ندين العنف والارهاب واساليب القمع والتفجيرات التي تزرع الموت والاحقاد، ولا شيء غير ذلك، وتدفع الالاف من ابنائنا الى الهجرة من بيونهم واحيائهم وجيرتهم الامنة وقراهم ومدنهم نحو المجهول والغربة وضياع الهوية والتاريخ، نقول: طوبى لفاعلي السلام الحقيقيين وبناة المصالحة والوفاق بين ابناء العراق والداعين الى عودة الاخوة والاحترام المتبادل لبناء الشراكة الحقيقية في الوطن الواحد بين جميع ابناء العراق، مسلمين ومسيحيين ويزيديين وصابئة وسائر الاديان، وبين كافة قومياته وطوائفه. وفي فرحة هذه الاعياد المباركة، اذ تتعانق الاجراس والماذن، في تزامن العيدين، عيد الميلاد المجيد والاضحى المبارك، نرفع الى شعبنا العراقي كافة التهنئات الخالصة والصلاة ةالدعاء والتبريك بذكرى ميلاد السيد المسيح الذي جاء سلاما وبشرى اخوة ووحدة وخلاص لبني البشر، والاضحى الذي يذكرنا بتضحية اسحق ابن ابراهيم ابي المؤمنين الموحدين جميعا.

وانطلاقا من هذه البنوة الايمانية المشتركة ندعوا العراقيين جميعا، ولاسيما قادة الفكر والراي والحكمة، الى نبذ الرؤية الى العالم من زاوية واحدة، والى تفضيل لغة الحوار والانفتاح والتفكير المشترك بحكمة، للخروج من دوامة الموت الى الحياة.

وفيما نجدد تهنئاتنا القلبية باعياد الميلاد المجيد والسنة الميلادية الجديدة، لكم يا ابناءنا المسيحيين في كل الكنائس، ندعوكم جميعا، في مواقع المسؤولية والقيادة الروحية او المدنية توحيد الكلمة والصفوف في نظرة مستقبلية ناضجة ومستنيرة ومسؤولة. فلا ننسى توصية المسيح ربنا الذي نحتفل جميعا وسوية بميلاده: كونوا واحدا  كما لنا والاب واحد. ولنبق، نحن ابناء كنيسة العراق، شهودا للحق والسلام والاخوة والحضارة والحياة في هذا الوطن العزيز.

الذكرى الرابعة لافتتاح اذاعة “صوت السلام”

احتضنت قاعة المطران عمانوئيل بني في دار مار بولس عصر اليوم احتفالية الذكرى الرابعة لبدء بث اذاعة صوت السلام (قالا دشلاما)، بحضور سيادة راعي الابرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى والمطران اسحق ساكا والسيد قائممقام قضاء الحمدانية والسيد عضو مجلس المحافظة  والاباء الكهنة والاخوات الراهبات والاخوة الرهبان وجمع من مسؤولي منظمات المجتمع المدني والمجاميع الكنسية

اللقاء التوديعي مع سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى 

29 نيسان 2011

حققت هيئة إذاعة صوت السلام من بغديدا لقاء توديعيا مع سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى، استمع فيه الأعضاء إلى حديث لسيادته ثم تم تقديم له هدية تذكارية

======

في10تموز 2013

زار سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى (المعاون البطريركي) إذاعة صوت السلام (قالا دبغديدا)، وتحدث مع الهيئة الإدارية عن أهمية الإعلام في10تموز 2013

jul10-20 jul10-21الاحتفال بالذكرى الثامنة لتاسيس اذاعة صوت السلام2013

الشهادة التقديرية لسيادة المطران جرجس القس  موسىالشهادة التقديرية اممنوحة لسيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى لمناسبة الذكرى الثامنة لتاسيسها تثمينا لجهوده في دعم ومساندة الاذاعة والعمل من اجل تطويرها
الذكرى الثامنة لتاسيس اذاعة صوت السلامالشهادة والهدية التقديرية اممنوحة لسيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى لمناسبة الذكرى الثامنة لتاسيسها تثمينا لجهوده في دعم ومساندة الاذاعة والعمل من اجل تطويرها
45678888

Advertisements

One thought on “اذاعة صوت السلام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s