الراعي والاعلام

بيت خشبيالراعي والاعلام

المطران جرجس القس موسى ينتقد الفشل الامني للحكومة

girgis_al_qis_mousa_24022010

24/2/2010

قال رئيس أساقفة الموصل للسريان الكاثوليك المطران جرجس القس موسى تعليقا على مقتل ثلاثة من أفراد أسرة مسيحية على يد مسلحين ليلة أمس “إنه حدث لا سابق له، وهو يشكل سابقة خطيرة جدا لمجتمعنا، وما هذا العمل الجبان إلا فشل لكل الإجراءات التي وعدنا بأنها ستتخذ لأجل أمنناوفق تعبيره .
وفي تصريحات أدلى بها اليوم لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين، في ختام مراسيم تشييع الضحايا في الموصل اليوم الأربعاء، أضاف المطران القس موسى “نحن ندرك أنه لا يمكن توفير حراسة لكل مسيحي، لكن ما حدث دليل قاطع على الفشل التام للأوضاع” حسب قوله .
وأشار رئيس أساقفة السريان إلى أنه “بهذا الصدد جددنا طلبنا للسلطات المحلية والمركزية لتعزيز القوات الأمنية، ونحن في انتظار إرسالهم مزيدا من القوات لتطويق منطقة وقوع الحادث ومحاولة إلقاء القبض على الجناة”، وختم بالقول إنه “في الساعات القليلة المقبلة سيصل الموصل وفدا من رئيس مجلس الوزراء لمناقشة الوضع” على حد تعبيره .
هذا وقد ذكرت مصادر إعلامية أن المغدورين هما والد وشقيقي الأب مازن إيشوع، كاهن كنيسة الطاهرة للسريان الكاثوليك في الموصل الذي كان قد اختطف قبل عامين وأفرج عنه بعد بضعة أيام من اختطافه” حسب قولها .
هذا وقد أعلنت مصادر أمنية محلية أن “مسلحين اقتحموا ليلة أمس منزل عائلة مسيحية في أحد أحياء الموصل، وقتلوا ثلاثة من أفرادها (الأب واثنين من الأبناء)، واغتصبوا اثنتين من نسائها”، وأضافت أن جوا من الخوف يسود الأسر المسيحية في المدينة، حيث الأطفال يخشون الذهاب إلى المدرسة، وأصبحت أوضاع المجتمع المسيحي ثقيلة للغاية، قبل أسبوعين فقط من الانتخابات” حسب قولها .

منتديات كرملش لك

[[========]]

أسقف عراقي:

ضرب كنيسة بغداد كارثة إنسانية تتطلب تدخلاً أممياً
 3 /11 /2010

أكد رئيس أساقفة الموصل للسريان الكاثوليك

المطران جرجس القس موسى

أن المسيحيين العراقيين يتملكهم شعور بأنهم يفتقرون إلى أي نوع من الحماية، وذلك إثر الهجوم على كنيسة سيدة النجاة ببغداد، طالبا تدخل الأمم المتحدة لحماية الجماعات الصغيرة.وفي تصريحات أدلى بها لإذاعة الفاتيكان عاد المطران القس موسى للشكوى مرة أخرى من ضعف الحماية اللازمة التي ينبغي على حكومة المالكي المنتهية ولايتها توفيرها للمسيحيين العراقيين، مشيرا إلى أن ما حدث سيتسبب في اثارة حالة من الذعر لديهم.
واضاف أن المسيحيين العراقيين يواصلون مد أيديهم لأجل الحوار والعمل المشترك، لكنهم يرون من السلطات الحكومية بشكل خاص غيابا لأجوبة مناسبة، ويشعرون بأنهم بدون حماية.
وأوضح رئيس أساقفة الموصل أن على السلطات الحكومية وضع سياسة شعارها السلام قبل كل شيء، مشددا على ضرورة تعديل القوانين بشكل يتيح للمسيحيين العراقيين التمتع بكل الحقوق التي يتمتع بها بقية المواطنون.
وخلص إلى القول: إن على السلطات ضمان أمن الكنائس والجماعات المسيحية عبر سن القوانين وتوفير قوى الشرطة لحمايتهم لكي يستعيد المسيحيون الثقة ببلادهم وبمستقبلهم، مؤكدا أن الكلمات المنمقة والخطب الجميلة أصبحت غير كافية.
وكانت مصادر كنسية قد أعلنت أن مجموعة مسلحة هاجمت المصلين والكهنة أثناء أدائهم قداسهم يوم الأحد الماضي بكنيسة سيدة النجاة في حي الكرادة ببغداد، وأن عملية الانقاذ التي نفذتها القوات الأمنية الحكومية بمشاركة قوات الاحتلال الأمريكية تسببت بمقتل أكثر من 40 شخصا وجرح أكثر من 30 آخرين.

[[========]]

أسقف عراقي: ضغط أوروبي على الحكومة لضمان حقوقنا

GirgisQassMoussa03--200x150

14/12/2010
الفاتيكان (14 كانون الأول/ديسمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال رئيس أساقفة الموصل للسريان الكاثوليك المطران جرجس القس موسى “إننا نريد من أوروبا والغرب الضغط على الحكومة العراقية لكي تضمن حقوق المسيحيين والأقليات الدينية في البلاد”، جاء ذلك في تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين
المطران القس موسى المتواجد حاليا في ستراسبورغ برفقة وفد من الأساقفة العراقيين يشمل رئيس أساقفة بغداد للسريان المطران أثناسيوس متّي شابا متّوكه، ونائب بطريرك بابل على الكلدان المطران شليمون وردوني، حيث سيبقون حتى الغد لشرح موقف المسيحيين في البلاد أمام البرلمان الأوروبي، أوضح قائلا “نحن لا نريد الهرب وترك العراق، بل الاستمرار بالعيش هناك بسلام”، معربا عن الشكر لـ”جميع البلدان التي أبدت استعدادها لقبول المسيحيين العراقيين الفارين، ولكن هذا ليس حلاحسب قوله
ورأى رئيس أساقفة الموصل للسريان أنه “لا يمكننا قبول حالة العنف التي تمر بها البلاد”، مؤكدا أنه “لمساعدة المسيحيين في العراق من الضروري ضمان سلامتهم، وإمكانية ممارستهم طقوسهم الدينية بحرية والتردد على أماكن العبادة من دون خوف” على حد تعبيره

 وكالة آكي الايطالية

++++++++++

المطران جرجس القس موسى

 يرفض ما نشرته الزمان حول قره قوش ويعرب عن أستغرابه من تحويل مطالبهم الى نعرات دينية..

basiliosنفى المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

راعي أبرشية الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك بشدة،

أن يكون المسيحيين في قره قوش مصدر تهديد لأحد من غير المسيحيين، معربا عن أستغرابه من جريدة ” الزمان ” التي نشرت قبل ايام خبرا عن مزاعم ” تهديدات تستهدف إخلاء قره قوش من غير المسيحيين ” بقلم الصحفي جرير محمد من الموصل.
وأضاف في تصريح خاص لـ ” عنكاوا كوم ” : لا يوجد أية تهديدات تجاه ساكني قره قوش من غير المسيحيين، وأننا مستغربون من تقديم الموضوع بهذا الشكل المثير في جريدة الزمان، لأنه يصدر ويمس قيمنا وسلوكنا وتاريخنا وتوجّهاتنا الحاضرة والمستقبلية، ونحن مكوّن أساسي من محافظة نينوى ووطننا العراقي“.
وقال “نرفض طرح الموضوع بهذا الشكل لأن القارئ سيصاب بالإثارة، ونحن نؤكّد بأنه ليس هناك أية تهديدات، ويكفينا ما تحمّلنا من مآسي ويبقى الهدف من إثارة قصّة جديدة لا جذر لها ولا أصل تبرير قضايا أخرى“.
وأوضح بأن هناك العشرات من العوائل غير المسيحية الساكنة في قره قوش منذ سنوات، ” كنا وما زلنا نتعامل  معها بشكل أخوي، ومن أراد الإختبار والتأكّد فليأتي فبيوتنا مفتوحة له وكذلك قلوبنا“.
وحول محاولات التغير الديمغرافي في قره قوش قال: ” لقد رفضنا التغيير الديموغرافي لأننا سنصبح خلال سنوات أقلية في مناطقنا، فقد قام النظام السابق بتوزيع 3000 قطعة سكنية في قره قوش وحوالي 98% منها وزّعت لغرباء عن المنطقة ومن مناطق أخرى من العراق، أما النظام الحالي فقد أطفأ 4000 قطعة سكنية للتوزيع وإسكان الغرباء فيها من غير أبناء المنطقة من الموظفّين ومنتسبي الأجهزة الحكومية. علما أن بيوت قره قوش لا تتجاوز 5000 بيت، فإذا تمّ توزيع هذه الأراضي فبالتأكيد سنصبح فعلاً غرباء عن ديارنا فضلاً عن التأثيرات الإجتماعية والثقافية وإضمحلال خصوصية المنطقة“.
وتطرّق سيادته إلى موضوع أراضي قره قوش التي جاهد أجدادنا في سبيلها عشرات السنين في قضية بدأت في إسطنبول وإنتهت بحصول أهالي المنطقة على أراضيهم.
وعن إضفاء الصبغة الدينية لهذا الموضوع من قبل جريدة ” الزمان ” قال سيادته: ” نرفض من يقدّم هذا الموضوع بشكل طائفي أو ديني بين مسيحيين وغير مسيحيين، ومن يحاول إضفاء هذه الصبغة فهو بالتأكيد يحاول زرع الفتنة والبلبلة، وهذا مرفوض من قبلنا، وتاريخ قره قوش يشهد بجوار طيب مع القرى المجاورة و90% من التربويين الموظفين في هذه القرى هم من أبناء قره قوش“.

ويتسائل سيادته “لماذا التركيز على التغيير الديموغرافي في قره قوش من خلال إسكان مواطنين من غير المنطقة فيها، ورغم أن لكل مواطن عراقي العيش حيثما شاء، وإنما رفضنا يأتي من الصيغة المبرمجة والجماعية بتوزيع الأراضي بصيغة رسمية أوشبه رسمية

عنكاوا كوم/ بغديدا /خاص

++++++++++

عن اختطاف راعي كنيسة السريان الكاثوليك في الموصل المطران باسيليوس جرجس القس موسى

2005

basilios 

آخر الجرائم التي ترتكبها حثالة الشرق الأوسط هي اختطاف راعي الكنيسة السريانية الكاثوليكية في الموصل المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى.

هل بإمكان هذه الحثالة أن تعلن عن نفسها؟ هل بإمكان هذه الحثالة الكشف عن هويتها إذا كانت هي من خضّب الأيدي بدماء الرعاة والرعية من المسيحيين المشرقيين في عدة أمكنة وأزمنة، بأي ربّيؤمنون وبأي دين يدينون؟

إن التنظيم الآرامي الديقراطي يناشد رؤساء الطوائف جميعها في العراق وفي العالم للتدخّل من أجل إعادة المطران الى رعيته، ومن أجل تطهير مهد الحضارة المشرقية من أقذر المجرمين في العصر الحديث.

إن التنظيم إذ يستنكر بشدة هذه الجريمة ضد رموزنا ومقدساتنا وهي في الوقت نفسه ضد مقدسات بلاد الرافدين، يذكـّر المجرمين والمراجع التي تأويهم أن لا مفرّ لهم من العقاب، لا اليوم ولا في الآخرة، إن كانوا يؤمنون بآخرة.

إن هؤلاء المجرمين يعرفون حق العلم أن عملهم هذا ينتظر عقابا قاسيا، فإن كانوا ينتقمون من العقاب قبل وقوعه من خلال الإمعان في جرمهم، فلن يكون العقاب أرحم.

نذكّر المجرمين في رسالتنا هذه أن الإدارة الأمريكية التي يحاولون التأثير عليها لا تتوجّع من اختطاف من يختطفون بقدر ما يتوجّع الشخص المعاني والشعب الذي يعايش الجريمة، فهم من يعاني وهم من سيحاسِب عندما تدق الساعة.

نذكّر المجرمين أيضا أن المطران رجل كنيسة وصلاة وسلام واختطافه ليس من المراجل ولا البطولات، بل هو قمة الجريمة و الجبانة. فالمطران ليس بمقاتل ولا يحمل السلاح، تماما مثل معلّمه المسيح.

وهو ونحن نعلم أن المسيح انتصر على أعدائه ولكن ليس بسلاح القتال. هل هذا ما يخيفهم؟

لقد اعتاد آباؤنا على الجرائم المماثلة طوال تاريخنا المسيحي في الشرق، و كان دوما وراءها التيار نفسه، فلا العدو جديد ولا الأسلوب.

و نحن نقول لهؤلاء المجرمين ولأسيادهم من ورائهم أن أسلوب الشوفينية هو الذي يمنع التعايش الكريم والتعددية و هو الذي اضطر دولة إسرائيل للوجود، و هو سيضطر وجود دول أخرى في المنطقة، دولة لكل شعب يشعر بالمستقبل المهدد كأفراد وكجماعات.

هذه هي الحجّـة الدامغة على حاجة شعبنا للكيان الذاتي المستقلّ، حيث يمكن أن نعيش بأمان، و هو الردّ على كل الإدّعاءات الشاعرية الفارغة المنادية بإمكانية التعايش الذي اختبرنا عقمه بمرارة طوال أجيال و أجيال.

إننا نشكر قلبيا كل الجهود المبذولة لإيجاد إمكانية التعايش بين المجموعات الحضارية، و لكن لا ضمانة و لا مستقبل لشعوبنا بدون كيان مستقل يؤمن حدا أدنى من الإستقرار.

و على هؤلاء المجرمين أن يتذكروا أن شعب الكنيسة التي ينتمي إليها رعاتنا القديسون ليس مؤلفا فقط من قدّيسين.

فمن أهداف التنظيم الآرامي الديمقراطي العمل على كل الأصعدة القومية على إحقاق الحقوق القومية لشعبنا الآرامي المسيحي في كل مكان في الشرق الأوسط.

و ليعلم هؤلاء المجرمون و أسيادهم أنه اقتربت نهاية الزمن الذي اعتادوا فيه على العبث بأرض الأجداد و بمصير شعوبنا المسيحية المشرقية.

فنحن و هم يعلمون أن العالم الآن أذكى من أن يستمع لأكاذيبهم و أقوى من أن يرضخ لجرائمهم.

كلامنا الأخير لهم: ليعتذروا من المطران و ليعيدوه الى رعيته، فوراً!

التنظيم الآرامي الديمقراطي

++++++++++

المحور الاول

طروحات التقسيم للمنطقة المشرقية ، معاهدة سايكس بيكو

حوار مع المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

اجراس المشرق

++++++++++

حوار مع المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

   رئيس أساقفة الموصل سابقاً ومعاوناً بطريركيا للسريان الكاثوليك

اجراس المشرق – 21/4/2013
bafa6c3f-f5a6-4131-8627-d0201a47d6b5المحور الثاني

اللغة السريانية اليوم ،ما وضعها؟ هل من الممكن المحافظة عليها؟

++++++++++

المحور الثالث

وضع السريان في العراق، الهجرة والتهجير، ومقوّمات الصمود

حوار مع المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

اجراس المشرق

++++++++++

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s