قال الرعاة:لنمض الى بيت لحم.ميلاد2001

“وقال الرعاة بعضهم لبعض: لنمض الى بيت لحم

وننظر هذا الامر كما أعلمنا به الرب(لو1 :15)

موعظة في قداس صباح عيد الميلاد 25/12 وثاني يوم قرةقوش26/12/2001

1-    اتخيلني معكم في هذا الصباح الميلادي على موعد مع الرعاة في طريقنا الى بيت لحم لنرى ما حدث.

         ما ذا نرى؟

         نرى اما شابة ترضع طفلها.. وتنظر الى عينيه الصغيرتين بدهشة الام التي تحتضن وليدها الاول.. من يكون هذا الطفل الذي مني؟ ماذا سيكون؟ ماذا سيفعل؟

2-    في رتبة الشعلة () توجد ابيات رائعة يرتلها الشمامسة بالسريانية تنسب الى مار يعقوب ومار افرام تتكلم هن سر هذا الطفل الذي نراه في حضن مريم.

         في ترتيلة () التي تقال بعد الانتهاء من قراءة الانجيل، جاء في البيت الاول:

      “لقد ولدت البتول عجباً

      هلموا لنذهب ونتأمله.

      هو الأَقدم من الدهور، وقد لفََّ بالاقماط

      هو الشيخ قديم الايام، وقد ولدته بتول.

      الجبار الذي وزن الجبال، وقد ناغته صبية.

      واهب الخبز للجائعين، وقد رضع الحليب كطفل.

      الابن الذي لم يكن له بدء، شاء فصار له بدء.

      الى الولادة جاء، وهو الذي لا انتهاء له”.

         تأمل عميق في سر طفل بيت لحم.

         ما تراه العين البشرية: رضيع لفَّته امه بالقمط تناغية وتهدهده لينام

         ما يراه الايمان: كلمة الله التي تسّير الكون التي اخذت جسدا وصارت بشراً:

         يقول مار يعقوب في الطلبة () التي ترتل قبل انجيل الشعلة:

         بينما كانت الصبية تعطيه الحليب كطفل كان هو يعطي المطر والطلّ لحقول الارض.

ثم يتكلم مع المؤمن- كل واحد منا  -:

     فيما هذا، اذا كانت نفسك عامرة بالايمان أمل ذهنك وانظر كيف انه كله فوق وتحت!

3-    ماذا تعلمنا هذه الابيات؟

         تعلمنا ان الهنا، بحبه الكبير للانسان، يصير إنسانا، إنسانا قريباً منا، يسكن في ما بيننا:

“والكلمة لهذه العبارة في انجيل يوحنا هي : “ونصب خيمته بيننا”. وفي هذا إشارة الى خيمة العهد التي كانت تمثل حضور الله بين شعبه

         الهنا ليس كائناً ساكناًُ في الاعالي لا يهمه الانسان؛ لا يهمه من البشر سوى ان يهابوه ويعبدوه. ليس أن الله لا تجب له المهابة والعبادة. بل أن نفهم بان الله غير بعيد عناه بأنه كله انتباه الينا: هو فوق وهو تحت معنا – كما يقول مار يعقوب

         ونحن نؤمن بان يسوع المسيح هو هذا الانتباه الالهي الى البشرية المتألمة. هو الحنان الله الحي القريب منا نحن الخطأة، هو الرب الحاضر بيننا المنتبه الى حاجاتنا كما كان منتبها الى الجموع التي قصدته وقد جاعت. فتحنن عليها ولم يدع ان تودعه وهي جائعة.

اليس اسمه “عما نوئيل” = “الله معنا”؟

4-    الاسم الاخر والخاص الذي يطلقه الانجيل على يسوع هو “المخلص”: “أبشركم بفرح عظيم يكون لجميع الشعب: ولد لكم اليوم مخلص”.

         في العهد القديم اسم “المخلص” يطلق على الله.

         واقوى نص يتكلم عن ارادة الله في خلاص شعبه هو من سفر الخروج، عنما يخاكب الله موسى اول مرة: “قد رأيت مذلة شعبي، وسمعت صراخه والظلم الذي هو فيه، فنزلت لأخلصه”.

         في العهد الجديد يطلق الاسم على يسوع، كما جاء في انجيل الشعلة: “سّمه يسوع، لانه هو الذي يخلّص شعبه من خطاياهم” (الملاك يوسف).

         موسى يكون يد الخلاص لشعب واحد

         يسوع يحمل الخلاص والحياة الى كل الشعوب. بدمه وحياته يفدي

5-    ما احوجنا اليوم الى هذا المخلص. ما احوج العالم وشعوب الارض الى الخلاص، الى الامان، الى السلام، الى التحرر!  –  من الشر والخطيئة

                                           – من الفقر والجهل والحروب

                                        – من الاحقاد والتهديد بالقصف

                                        – من الجوع

                                        – من التعصب الديني ورفض الاخر باسم الله

                                        – دعوة الى المحبة

                                   – الى التمسك بكلمة الله

                                   – لنا نحن المسيحيين كلمة الله نجدها في الانجيل وفي الكنيسة: لتقرأ ونسمع بقلبنا

–  ولتنفتح صلاتنا لتشمل هذه النيات

– لتكن قره قوش ارض سلام ومحبة وايمان خالية من الاحقاد، مملوءة بالفرح

6- لنا ثقة بالرب ان الكلمة الاخيرة لن تكون للموت.

         في ميلاد المسيح سنبقى نؤمن بالفرح الذي بشر به الملاك للرعاة ومن خلالهم لجميع البشر: “لا تخافوا. ولد لكم مخلص”.

         فرح المؤمنين بعيد ميلاد الرب وبالرجاء الذي جاءنا به لعالم افضل ولبشرية اكثر انسانية اتمناها لكم جميعا اليوم في هذا الميلاد المبارك.

عيد مبارك لكم والخير والخلاص لبلدنا الحبيب ولقيادته ولشعبنا العراقي، مسيحيين

ومسلمين، ليعيشوا سوية ودائما باحترام متبادل وتآخ وثقة بالمستقبل.

    ومنكم الى كل العالم ومعكم ومع جميع ذوي الارادة الصالحة نهتف مع الملائكة: المجد لله في العلى وعلى الارض السلام.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s