الواقع الحياتي…؟

           

(1)           –  الواقع الحياتي:

قطبان –> الحياة الليتورجية –> دينامية الإيمان في الالتزام اليومي

         قلنا بما فيه الكفاية إن الأخلاقية تضم القيم والسلوكية التي ترسم بموجبها. والقيم ليست مجرد معلومات وإنما قناعات ومعطيات أصبحت جزءا لا يتجزأ من الذات الفردوالمجتمع.اعية تسيرها وبموقعها وتقيمها: وان قواعد هذه الأخلاقية تبنى من العائلة والمدرسة والمجتمع الذي ننتمي إليه – إلك التي نحن عنصرها الحي – ولكل من الأسرة والمجتمع طقوس وتقاليد تتحكم في الأخلاقية وبالتأكيد عنصر الدين هو الأكثر تأثيرا في صياغة تقاليد الأخلاقية. وللدين طقوس وممارسات وتصورات وظيفتها تامين وترسيخ واستنباط القيم السلوكية للفرد والمجتمع. عن هذا المجال نتكلم الآن إذ نبحث عن دور الليتورجيا (الطقوس الدينية والكنسية) في التنشئة الدينية المسيحية وترسيخ القيم الأخلاقية لدى المؤمنين.

         والتلاميذ في مرحلتهم العمرية أكثر استعدادا لنقل القيم الأصيلة -> أهمية هذه الأصالة

* –  الليتورجيا تعليم مسيحي، لأنها تمثل كلمة الله الموجهة ألينا اليوم.

إنها لقاء مع الله عبر وساطة طقوس قدسية. هذه الطقوس تشمل كلمات مرموزا

وظيفتها: – تنقل ألينا معطيات الإيمان في إشارات قدسية رمزية، شعرية، استذكارية نابعة من صور الواقع المعاش.

         تدعونا لكي نعيش هذا الإيمان في أعماقنا مكثفا في الرموز الطقسية.

         تشكل نداء لان نحمل هذا الإيمان في حياتنا العملية.

** لذا بوسعنا أن نقول – وننقل ذلك إلى الطلبة – بان توجهات ثلاث تطبع المعنى الليتورجي، فتجعل الليتورجيا ليست طقسا مقطوعا عن الحياة وإنما حلقة من حلقات الحياة الإيمانية. ومن هنا يأتي تهي:ها غير المباشر على أخلاقية المؤمن. هذه التوجيهات هي:

1       – توجه تاريخي: الليتورجيا امتداد في الحاضر لعمل الله في التاريخ

2       – توجه حاضر: إنها أكثر من استذكار لإحداث الماضي. إنها تجديد رمزي

لمفردات علاقة الله بالبشر عبر التاريخ: وذلك لكي نحس ونؤمن بان الله لازال يحب البشر اليوم  الله دعا إبراهيم، ودعاه طيلة حياته، واستمرت الدعوة في أبنائه -> انه يدعونا اليوم نحن أيضا. والمسيح جاء ليخلص ويخلص اليوم بواسطتنا

وتكونون لي شهودا في… إلى أقاصي الأرض والزمن.

3–  توجه تعبيري وفاعل: – هذا العمل ألخلاصي والحبي الذي لازال يحمله الله لنا، تعبر عنه الليتورجيا بحركات رمزية  وكلمات إيحائية مكثفة المعاني

         الطقس يدخل عمل الله في النفس المؤمنة فيتغلغل فيها في الأعماق لذا يشترك الجسد أيضا وبصورة  مباشرة في الحركات الطقسية ليكون الإنسان كله مشمولا بالفعل الليتورجي

 * لغة الليتورجيا

– لغة الليتورجيا هي الكلمات القدسية والحركات الرمزية.

– ماذا تعني هذه الحركات؟ أي معنى أو معاني تحمل؟

الشخص الفاعل المركزي في الليتورجيا (ليس هو الكاهن) هو المسيح الحي

وفي الليتورجيا يكون المسيح الحي محيي: إذ أنها ترينا عمل المسيح وتجعلنا نحس به كوسيط رمزيا وسيط يهبنا عطايا الأب (صلوات القداس) كلها ترفع إلى الأب  وباسمنا يرفع صلاتنا المشتركة إلى الأب

         الليتورجيا لا فقط تعبر عن عمل المسيح هذا

بل تشركنا نحن أيضا في هذا العمل -> الكاهن باسم الجماعة المسيحية والجماعة المسيحية نفسها يشتركون في أداء الليتورجيا

3       – القيمة التعليمية لليتورجيا

         مهم جدا أن يشرح معلم التعليم المسيحي النص الليتورجي وهذا لا يتم إلا

فهم هو نفسه -> معاني الحركات والرموز وسياقات السنة الطقسية – الأعياد المواسم كل طقس ليتورجي هو صلاة وفعل إيمان:

ý   الكنيسة يهمها ربط حدث من تاريخ  الخلاص ربطا مباشرا مع امتداده في الاحتفال الطقسي: مثل: الدنح عماد يسوع ر الأحمر – عبور نهر الأردن

ý   – رتبة عماد الصليب -> عبور يسوع من الموت  إلى الحياة والقيامة عمادنا عبورنا من الموت إلى الحياة.

ظهور يسوع إلى العالم ليكون نورا وحياة وقيامة.

ý   المقارنة الرمزية: كثيرة في اختيار النصوص أو ربط الإحداث المتناثرة في التاريخ ولكن المتشابهة في المعاني الرمزية

لغة الشعر والفنون الأدبية الأخرى التي، في الليتورجيا، تتجاوز المفردات اللاهوتية أو العقائدية لتعبر عن الحقائق الحياتية الاشمل

         مهم للتلميذ أن ندعوه دوما إلى اخذ المعنى الكامن في الطقس والنداء الحياتي الذي يتضمنه، وليس التوقف في الحركة الخارجية وكأنها حركة سحرية…

         رتبة تغسيل الأرجل – هذا هو جسدي هذا هو دمي…

(1)– منهج شرح  معاني الطقس الليتورجي من قبل معلم الدين: للتنشئة الدينية بالليتورجيا ثلاث أهداف: 1 – تأويل اللغة الليتورجية – استيعابها  2 – حث على المشاركة الفعلية يالليتورجيا  3 – عبر هذه المشاركة العبور إلى الحياة العملية.

الوصول إلى ذلك 4 مراحل أساسية:

1)  استذكار الإحداث التي ينطلق منها أو يشير إليها الاحتفال

         بيئة الحدث التاريخية والاجتماعية

         معناه يومذاك – ويأتي معنى تناقلته الأجيال المؤمنة

         علاقته بالحدث الأساسي لإيماننا أي موت وقيامة المسيح: في جو الاحتفال الذي نحن يصدده.

2)  إيقاظ الإيمان بفعل الله فينا اليوم (تأوين الفعل)

1       )   توضيح العلاقة بين الإحداث والطقس الذي نحتفل به. وربط كل ذلك بالنتائج الأخلاقية المترتبة من احتفالنا في حياتنا العملية اليوم.

2       ) دعوة إلى الصلاة العميقة والتأمل ضمن مشاركة فعلية واعية في الاحتفال.

تطبيق: مثال العماد =>

القطب الثاني: دينامية الإيمان في الالتزام اليومي: عمل المربي

**علامات حضور المسيح – التواصل مع اليوم

         المربي يهتم في إبراز “الأطر” إلا حضور المسيح لنا:

·        الإنجيل: من الإنجيل (يسوع)

              إلى الحياة   (أنا)

              من لقاءات يسوع في الإنجيل مع الناس إلى لقاءاته معي عبر حياتي اليوم (متى 5: 43- 45)  

->من المهم أن نتوقف لدى احتكاك يسوع بالناس كيف كان يبعث لقاء حقيقيا بين أعماق شخصيته هو وأعماق شخصيات الآخرين السامرية. زكا. قائد المئة. نيقوديموس

بذلك يكون الإنجيل علامة لأغنى عنها للقاء المسيح من أحداث الإنجيل ينتقل المربي إلى إحداث تاريخ الكنيسة لاكتشاف التطبيقات التاريخية لمواقف المسيح وعمل روحه عبر الزمن

قراءة الإحداث على ضوء الإنجيل علامات الأزمنة / عمل الروح العامل دوما وقراءة إحداق حياتي الشخصية على نور عناية الله لها: نظرة إيمانية الله في داخلي نيرني. نعمة.حبني -> حقا الله حرسني في الحدث الفلاني. نعمة. شكرا لله. هكذا تصبح “أحداث” اليوم لقاءات متتالية مع الله، مع المسيح

         كذلك لا يهمل المربي أن يوجه التلميذ إلى اكتشاف حضورك الله وفعل الروح في غير المسيحيين.

فعل المسيح أوسع وأعمق من أن يحصره دين كيف نفسر انه فادي البشرية وانه مات من اجل خلاصهم جميعا، وان إنجيله بشرى لكل العالم إذا توقفنا في قراءة فعله لدى المسيحيين فقط

انفتاح إلى غير المسيحيين وشمولية رؤانا الإنجيلية أوسع من جدران كنائسنا لاسيما في بلادنا حيث التشابك الديني والحضاري والقومي. لا نربي معقدين، خائفين، سجيني حارتهم وحالتهم كأقلية تابعة.

         في كل حالة نتساءل: ما موقف المسيحية.هذا؟ كيف احكم عليها بصفتي مسيحي؟

         هكذا كل حالة تصبح موضوع تلمذة مسيحية.

          كيف ندرس الحالة؟ – القيمةواقع أنساني 3 عناصر:

                   –  القيمة: اقتصادية. دينية.ينية.

                   مهني.ع: عائلي. مهني. – النشاط

                   –  النشاط: عمل. صلاة.. صلاة…

وفي تحليل كل هذا بالإمكان أن ننظر من زاوية: – الاستمرارية -> نكمل عدم الاستمرارية -> نقطع

         مع هذه الملاحظة انه  قد يكون  ثمة “صداما” بين القيم المسيحية والقيم الزمنية

         للتحليل واتخاذ موقف ننطلق من طريقة: انظر. احكم. اعمل. سواء أخذنا الحدث من جوانبه الإنسانية البحث أو في إبعاده وامتداداته المسيحية (هدف المربي المسيحي) وقد يخضع الحدث نفسه لهاتين النظريتين

1       – الحدث أو القضية على الصعيد الإنساني / مرحلة او بى من التحليل في هذه المرحلة الهدف هو: التوصل إلى رؤيا وقرار على الصعيد الإنساني

معتمدين على العوامل النفسية والاجتماعية والمبدئية (الفلسفية)

هذه الالتحليل:ئ لوجهة النظر المسيحية التي يهتم بها المربي المسيحي

مراحل التحليل:

1 – انظر: إلى الواقع، الحالة و الحدث ننظر من زاوية بشرية، اجتماعية، مهنية.

من المفيد في هذه المرحلة أن يطلب المربي من شخص آخر عرض حدث لتحليله من زاوية انسانية اجتماعية. إذ جيد جدا أن يشارك التلميذ تعاطفيا (لاسيما الفتيان) مع صاحب الحدث ليفهمه وليفهم خبرته الشخصية الفعلية وليس من الخارج فقط. وعندما يكون صاحب الحدث اكبر منهم عمرا يكون لخبرته طعم أكثر قبولا وواقعية.

2       احكم: أعود “نفسيا” لأدخل الحدث فالتزم بالعمل، بالتحرك انطلاقا من قواعدي الأخلاقية. وضع أولويات عمل

مرحلة ثانية: الحدث على الصعيد العائلي: في كل مرحلة من هذه المراحل: بعد تحليلي النفسي، الاجتماعي، الإنساني، الاقتصادي، الغنى… أضيف سؤالي المسيحي: ماذا يقول المسيح في هذا؟ ما حكم الإنجيل؟ كيف أتعرف من منطلق إيماني؟

         بقدر ما أتعمق في كشف القيم الإنسانية للحدث والنظر الى الإنسان المرتبط به كقيمة مطلقة في ذاتها، بقدر ذلك أتقرب من وجهة النظر الإنجيلية، ويكون حكمي وعملي مطابقا مع إرادة المسيح

هذه هي مبادئ مراجعة الحياة

مثال تطبيقي: العمل (عمل تجاري)

العمل في حياة الإنسان

1)   العمل ضرورة مفروضة على الناس كوسيلة عيش – ولكن متعبة نشاط إنتاجي. قيمة اقتصادية أداة ربح العمل يكتسب قيمة إضافية عندما نقيمه في بعده الاجتماعي: خدمة تقدم للآخرين.

2)   الخطوة الثانية في خبرة العمل: قيمة بالنسبة للإنسان ذاته: أتطوير شخصيته. لممارسة قابلياته. في صلة مع العالم الخارجي. للتعبير عن ذاته في هذا العالم. إذن العمل -> تالاجتماعي،لإنسان

وهنا في البعد الاجتماعي، يتعدى العمل القيمة الاقتصادية ليكون قناة تضامن وتعاضد مع رفاق العمل

سيكون تأثير العمل على الإنسان بمثابة -> تحقيق / ارتياح ارضي أو -> استلاب / حرمان خيبة

أ – في حالة الارتياح والرضى: النجاح في العمل تعني النجاح في الحياة هذا الشعور يتحكم في الموقف تجاه الذات. وتجاهالفاعلية.

ب – في حالة الحرمان والخيبة” غياب الحيوية. غياب الفاعلية. فقدان الأمان. كآبة. قلق.

3       ) العمل.اجتماعية لهذه الحالة اكتشف -> خلل في تنظيم فرص العمل. توجه لمعالجة اجتماعية. لتمرد على شروط العمل.للمطالبة. شروط أفضل لتحقيق العدالة الاجتماعية. -> الشجاعة للتجنيد لقضية اجتماعية لترسيخ الإخوة. وشمولية التضامن مع كل المحرومين. -> إذن تعميق أهداف العمل واتساع الروية

4       ) نتغلغل أكثر في قيمة العمل الايجابية وبعده الإيماني: الإنسان الذي يعمل ننظر إليه كمساعد للخالق في عمله وإذا   في الايمان، كان الله لنا غايتنا القصوى سنرى في عملنا وسيلة للاتحاد بالله لاستكمال عملية الخلق ـ نعمل مع الله يدا بيد

5       ) هذه المرحلة الأخيرة من الرؤية الإيمانية: تتطلب عمليو تطهير العمل وتقديسه (لان العمل كنشاط أنساني في السالب وفي الموجب) عملية التطهير تعني جهدا من المؤمن أن يخلص العمل  من جعله وسيلة لتسحق الإنسان أو استغلاله – موقف ثوري تحرري تعني تلخيص العمل من أن يكون أنانيا

تعني توسيع آفاق الإنسان العامل من ذاته إلى الآخرين والى الله

في هذه الرؤية يكتسب العمل قيمة تجدد إلهية فيصبح وسيلة إيمانية للانفتاح إلى الآخرين (لاهوت التحرير) للتغيير

6       ) مثال يسوع المسيح العامل. قدس العمل ووسع آفاقه. روحنة. جعله ” إلهيا” بممارسته إياه شخصيا.

في عمل يسوع نرى الفضائل المنوطة بالعمل إذ تجعل منه:

       وسيلة تطور الإنسان

        واسطة لتطوير العلاقات بين الناس

       واسطة لتطوير العلاقة مع الله:

       =>مشاركة

       =>ارتقاء إليه

على مثال يسوع العامل. العامل – المصلي

من يسوع العامل نتعلم: المثابرة و الإخلاص و التوازن

·       العامل في الناصرة / العامل ألرسولي المتجه كله إلى تحقيق مشروع الله: ملكوت

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s