Posted by: abu faadii | 2013/08/18

كلمة الأساتذة في مركز الدراسات الكتابية تخرج 2001

مركز الدراسات الكتابية بالموصل

new

كلمة الأساتذة في مركز الدراسات الكتابية يوم تخرج الدورة الرابعة

كلمة الأساتذة

ألقاها سيادة المطران مار باسيليوس القس موسى في مركز الدراسات الكتابية بالموصل

في يوم تخرج الدورة الرابعة 5/ تموز/2001.

“كيف يسمعون من غير مبشر”   (رو 10: 14)

أعزائي خريجي الدورة الرابعة

أعزائي طلبة مركز الدراسات الكتابية، الحاليون، والقدماء، والدراسات المعمقة – الإخوة    الأساتذة والأصدقاء الضيوف.

استلهم كلمتي من النص الذي قراناه في القداس اليوم من رسالة بولس إلى مسيحيي روما: ” كيف يسمعون به من غير مبشر، وكيف يبشرون أن لم يرسلوا”.

قبل عشر سنوات خلت، هذه الكلمة جعل منها الأب بيوس فكرة.. والفكرة حبل بها كهنة يسوع الملك، فأنجبت “دورة الدراسات الكتابية”، ولما ترعرعت الدورة وقوي عودها استوت في “مركز الدراسات الكتابية”.. لنحتفل اليوم بتخرج الدورة الرابعة مع 60 طالبا وطالبة، وهي أعلى نسبة من المتخرجين.

الفكرة التي راودت الأب بيوس وإخوانه بسيطة في جذورها: كيف يسمعون به، أي المسيح، من غير مبشر.. فلنبشرهم.. كيف يسمعون به، أي الكتاب المقدس كلمة الله الحية المحيه، من غير مناد.. فلنناد به، ولنعلمهم.. كي يحملوا هم أيضا بدورهم هذه الكلمة.. فيكونوا مبشرين بها.. وابتدأت المغامرة.

مغامرة، لا انتم  ولا نحن، كنا نعرف أين ستقودنا.. وقادتنا بعيدا.. ولربما حيث لم نكن نريد.. في الأعماق العميقة. في بحر متلاطم متشعب الدروب.. وكأننا يونان يرسله الله إلى نينوى، فيلج بطن الحوت. يهرب من رسالة يراها مستحيلة، فإذا بأهل نينوى يصغون إلى صوت المنادي.. ويتوبون.. ويسلكون الطريق السوي..

أنا سعيد باني خضت هذه المغامرة معكم.. وسأخوضها مرة أخرى وأخرى مع غيركم. أتظنون إني كنت اعرف الطريق قبلكم. بل تعلمته معكم. وبقدر ما كنا نتقدم سوية، بقدر ذلك كنت اكتشف الجديد وأحبه. سابقي معكم إلى ما شاء الله.

مركز الدراسات الكتابية في مار توما نعتز به اليوم ونعتز بكم طلبة وقدامى ورفاق درب في فهم كلمة الله والتأمل في قصة حب الله للإنسان وللبشرية.

أهنيء المركز على روح المثابرة.. والنقلة النوعية التي حققها بإطلاق المنشورات وتوفير المصادر المتخصصة للطلبة وبأسعار لا تثقل الجيوب أكثر من طاقتها.

أهنيء الخريجين والخريجات – أهنيء عميد المركز

أهنيء ذوي الخريجين وأصدقائهم: وأتمنى للآخرين أن نلتقي يوم تخرجهم.

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: