Posted by: abu faadii | 2013/08/20

الرسامات الصغرى للشمامسة2007

الرسامات الصغرى للشمامسة في

كاتدرائية الطاهرة بالموصل

وكنيسة الطاهرة في قره قوش

 (((()))))

الرسامات الصغرى المزمر والقارئ

“أنا كالزيتونة الجليلة في بيت الرب , واهلل وأرتل لبنيان كنيسة الله ” بعد أكثر من 30 سنة، تعود الرسامات الصغرى في كاتدرائية السريان الكاثوليك في الموصل بهذا المزمور المرتل والرائع، صرخ 7 شمامسة  وهم يمسكون شمعة الرجاء بأيديهم في القداس الاحتفالي المهيب الذي ترأسه سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى، راعي أبرشية الموصل للسريان الكاثوليك وتوابعها، يعاونه الأبوين بشار كذيا وسامر حلاته في كاتدرائية كنيسة الطاهرة (القلعة) في الموصل، صباح يوم الجمعة 25 أيار 2007، وهم يقتبلون الرسامات الصغرى وهي المزمر والقارئ

والرسائلي والتي لكل واحدة منها لها معنى ورمز جميل في طقوسنا الليتورجية وتراثنا السرياني فالمزمر وظيفته هي ترتيل التهاليل، والآيات الكتابية وقراءة فصول من الكتاب المقدس إضافة إلى المشاركة في الخدمة وتسمى برتبة قص الشعر – قراءة المزامير والقارئ: من وظائفه، قراءة فصول الكتاب المقدس عدا الرسالة، التي هي من اختصاص الدياقون (ألرسائلي). وتسمى برتبة قراءة الكتاب المقدس أما ألرسائلي؛ والتي تميزها عن الرسامتين الأوليتين هو وجود ضمن الرتبة دعوة الروح القدس، مما يجعل هذه الرسامة مهمة في الخدمة ودورها المميز في الرتب الليتورجية والاحتفالات الطقسية من تبخير وقراءة الرسالة وإنارة الأضواء وحمل الشموع في القداس، وتقديم الماء والمنديل لغسل أنامل الكاهن المحتفل في الاوخارستيا وغيرها من الخدمات. وفي الرتبة يمسك المتقدم شمعة وهو يرتل “أنا كالزيتونة في بيت الرب ..”- كعلامة زيت القنديل الذي لا ينطفئ وهو من زيت الزيتون الأصلي.  فالشماس تعني خادم في هيكل الرب.

اتسم الاحتفال بالخشوع والهدوء، خاصة جاءت هذه المناسبة في مثل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها مدينة الموصل وسط مضايقات أبناءنا مما تعطي هذا الأمل والرجاء في مواصلة رسالة الكنيسة من اجل تعزيز كلمة المسيح وثبات إخوته في الإيمان.

والجدير بالذكر، أن آخر رسامة للدرجات الصغرى في الكاتدرائية (الموصل) كانت في منتصف السبعينات من القرن الماضي.

وقد اعد الشمامسة السبعة لهذه الرسامة لمدة أكثر من شهر كل من الأب بشار كذيا والأب حسام شعبو

نسال الرب أن يمطر على وطننا وكنائسنا بروحه لنبقى شهود القيامة ونحمل البشرى والخلاص والسلام في بلدنا الجريح – العراق

LL15 LL3 LL4 LL6 LL7 LL13 LL14LL2

LL16

(((()))))

الرسامات الصغرى للشمامسة

بوضع يد سيادة راعي البرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

اقتبل  مجموعة من الاكليريكيين والشمامسة (من الموصل وبغديدا) الرسامات الصغرى للشمامسة وذلك عصر اليوم الاثنين 9 نيسان 2007. في كنيسة الطاهرة الكبرى في بغديدا حيث تراس سيادة راعي الأبرشية القداس الإلهي بحضور الآباء الكهنة من خورنتنا وخورنة بعشيقة وجمع كبير من المؤمنين وكما يلي:وذلك يوم

المزمر والقاري

1 0 سمير فاضل عطاالله (بغديدا) اكليريكي في دير مار افرام.

2.   يعقوب يوسف بهنام سقط  (بغديدا) اكليريكي في دير مار افرام.

3.   لينارد البير يوحنا اينا (بغديدا) اكليريكي في دير الغزير ـ لبنان.

4 .    صلاح صليوا رفو شيتو (بغديدا) اكليريكي في دير الغزير ـ لبنان.

5  .   سيزان مهند توما مطلوب (كنيسة الطاهرة ـ الموصل)

6.   ثائر نقاشة (كنيسة عذراء فاطمة ـ الموصل)

7.   نادر سالم حنا عولو (بغديدا) اكليريكي في دير مار افرام.

8.   يونان نبيل زكر هدايا (كنيسة مارزينا ـ بغديدا)

الرسائلي

1.   نوار يوسف حنوش بنور (بغديدا) اكليريكي في دير شمعون الصفا.

2.   رعد يوحنا عزو موشي (بغديدا) اكليريكي في دير شمعون الصفا.

3.   عمار اديب صباغة (كنيسة الطاهرة ـ الموصل)

4.   سرمد سمير كودادي (كنيسة

(((()))))

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: