Posted by: abu faadii | 2013/08/27

دورة الدراسات الكتابية في الموصل تفتح ابوابها2008

دورة الدراسات الكتابية في الموصل تفتح ابوابها

PIC_0011

16 نوفمبر 2008

فتحت دورة الدراسات الكتابية في الموصل ابوابها من جديد لتستقبل طلبتها

وتقودهم في رحلة الى اعماق الكتاب المقدس بعهديه الجديد والقديم

حيث يلقي الأب بيوس عفاص مسؤول مركز الدراسات الكتابية محاضراته لطلبة

المرحلة الثانية ليستكمل معهم دروسه حول انجيل لوقا وسفر اعمال الرسل،

في حين يلقي المطران جرجس القس موسى محاضراته في العهد القديم لطلبة

المرحلة الرابعة، ومن الجدير بالذكر ان المركز سيحتفل بتخرج كوكبة جديدة من

الدارسين في ختام دورته وهي الثامنة منذ تأسيس المركز، وقد كان لموقع

(سريانعراق)، وقفة مع طلبة الدورة عبروا فيها مشاعرهم وهم يعودون الى مقاعد

الدراسة في دير ماركوكركيس في حي العربي، فألتقينا بالسيد بسام كساب حيث عبر

عن فرحته بقوله: “هناك شوق كبير للعودة الى الدراسة من جديد في عمق الكتاب

المقدس لدي الاصرار في الاستمرار رغم صعوبة الظروف أحببت الدورة اذ كشفت

لي الكثير عنالمعرفة الكتابية وعكست لي حقيقة الايمان الذي يجب ان احياه.”.وقد

كان للطالب ليث رأي مشابه لزميله اذ أضاف بقوله: “ان الدورة فتحت امامي آفاق

جديدة جعلتني اعيش الفكر الكتابي اكثر من كونه كلمات على ورق، عمقت علاقتي

مع الله من خلال فهمي الصحيح للنصوص الكتابية”، اما الطالب رامز ايليا من

المرحلة الثانية أكد لنا على ان بالرغم من الظروف الغير عادية التي تمر بها كنيسة

الموصل إلا انه يقرأ اموراً ايجابية في هذه الأحداث اذ يرى الأمل والطموح يلوح

من جديد في الأفق ويتمنى الاستمرار والمواصلة للمركز بشكل عام، اما الطالب

راكان المرخلة الرابعة يقول: “الانسان بطبيعته ميال للشعور بالاستقرار والآمان

وعندما اتواصل في الدورة يتولد لدي هذا الشعور.. اشعر بفرح كبير وأنا التقي مع

الجماعة المسيحية من خلال جلوسنا على مقاعد الدراسة نواكب معاً مسيرتنا

اليمانيةمن جديد وعن قريب سنحتفل معاً …(مشيرا لزوجته نغم طالبة المرحلة

الرابعة) بتخرجنا بعد مشوار اربع سنوات ! اما الطالب قحطان جزراوي فكان لديه

شعور مؤسف لغياب بعض الطلبة ويقول:”انا سعيد جدا لعودتنا من جديد وسعيد

اكثر بالمحاضرات التي يلقيها المطران جرجس وهي حقاً مفيدة وتستحق العناء ومن

المؤسف حقاَ غياب البعض نتمنى أن يتجاوزا كل الظروف وان يتواصلوا معنا من

جديد لأن هناك اثمار يجب ان نجنيها معاً!”.

PIC_0002 PIC_0003 PIC_0007 PIC_0008 PIC_0010 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: