لأول مرة في كنيسة البشارة احتفال بالتناول الأول2007

لأول مرة في كنيسة البشارة قداس واحتفال بالتناول الأول2007

25 /7/2007

في مدينة الموصل الحدباء,

المدينة المقدسة والمباركة بإقدام الرسل والمبشرين المارين فيها, منذ فجر المسيحية من أورشليم والى الهند. موطن عظام أول الرسل, عظام القديس مار توما الرسول,

 احتفلت كنيسة سيدة البشارة للسريان الكاثوليك  ولأول مرة من تاريخ الأبرشية,

 بقداس واحتفال التناول الأول

ترأسه راعي الأبرشية سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى,

ويرافقه كل من الأبوين حسام شعبو وبطرس كذيا, صباح يوم الأربعاء  25 /7/2007. واشترك فيه 28 متناولا . ينتمون إلى الخورنتين الرئيسيتين في الموصل, وهما: خورنة الطاهرة (القلعة ), وخورنة مار توما.

وركز سيادته في عظته ومحاورته مع المتناولين على البعد الإيماني والفاعل لسر القربان المقدس في المسيرة الحياتية والإيمانية لكل مؤمن من خلال لقائهم هذا الأول بيسوع . فباتحاده بالاوخارستيا , يجعل المؤمن المسيح له ربا ومخلصا . وهو يكون له شاهدا ورسولا .

وقد غصت الكنيسة بأهالي وأقرباء المتناولين, على الرغم من الظروف الأمنية المضطربة التي تمر بها مدينتنا الحبيبة. وان دل هذا على شيء, فانه يدل على تعلق المسيحيين بأرضهم وترابهم وكنيستهم, وإنهم لازالوا هنا ويبقون كحملة البشرى والرسالة, كشهود لإيمانهم حيثما يريدهم الرب.

=========

التناول الأول في كنيسة الطاهرة الموصل

13 من اب 2010

شهدت كنيسة البشارة للسريان الكاثوليك في الموصل يوم الجمعة 13 من اب 2010. حفل التناول الاول لـ (24) متناول ومتناولة

 وترأس القداس الأحتفالي

سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

 رئيس اساقفة الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك

وعاونه الأب عمانؤئيل كلو والأب مازن ايشوع متوكا وبحضور الاب بشار كذيا مسؤول الكنيسة وعدد من الأخوات الراهبات وذوي المتناولين والمؤمنين.

في مستهل القداس الأحتفالي حمل التلاميذ مجموعة من التقادم: (جرة السامرية) والتي تدل على التخلي عن الأشياء القديمة والأيمان والالتزام بجياة جديدة. و(العصا) والتي ترمز الى حمل المسؤولية ونقل الكلمة للأخرين بأمانة. و(الأكليل) الذي يرمز الى الأستعداد للشهادة بأن نكون شهوداً للحق والحقيقية.

وتحدث المحتفل في عظته الى التلاميذ انه هذا الأحتفال ذا اهمية ليس للمتناولين فحسب وانما للأبرشية عموماً. وحثهم على فضلية الشكر وان يمارسوا ذلك في حياتهم وان يشكروا الله على عطاياه وان يشكروا ابائهم وامهاتهم ومعلميهم ومعلماتهم وكل من ساندهم وتعب معهم.

وبعد ختام القداس الأحتفالي استلم تلاميذ هذه الدورة والتي اقيمت تحت شعار دورة الرجاء الراية من تلاميذ دورة العام الماضي. ويذكر أنه قد صدر العدد الأول من مجلة قربانتي التي  تتضمن نشاطات وفعاليات اولاد التناول الأول.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s