التناول الأول في كاتدرائية الطاهرة – (2006،2008)

التناول الأول في الكنيسة الكاتدرائية – الموصل

4 آب 2006

ترأس راعي الأبرشية سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الاحتفالي للمتناولين الجدد في كنيسة الطاهرة ( القلعة) في الموصل والبالغ عددهم 38 متناولا، صباح يوم الجمعة 4 آب 2006 في تمام الساعة السابعة والنصف. وقد دامت تهيئتهم وإعدادهم  حوالي شهر ونصف، مكثفة بسبب الظروف الأمنية الاستثنائية خلال هذه السنة. وقد تميز الاحتفال بالنظام والهدوء والخشوع. وبجدر بالإشارة إلى إن كادر التعليم كان يتكون من شباب وفتيات علمانيين، مع اكليريكيين بإشراف الأب دريد بربر والأخت ابتهاج الدومنيكي 

((((((((()))))))) 

كنيسة الطاهرة في الموصل تحتفل بالتناول الأول

السبت، 30 أغسطس، 2008

احتفلت كنيسة الطاهرة بتناول القربانة الأولى لعشرين متناولاً، ترأس القداس سيادة المطران جرجس القس موسى ، بمعية الاب عمانوئيل عادل كلو، وذلك يوم السبت المصادف الثالث والعشرين من آب عام 2008، وبحضور ذوي المتناولين وعدد غفير من المؤمنينوعلى الرغم من صعوبة المواصلات وحر الصيف، إلا أن الدورة امتدت للفترة من 25/6 لغاية 23/8وقد كان التعليم فيها منوعاً بدءاً من الكتاب المقدس ومنهج (التناول الأول) للأب يوسف عتيشا، الى جانب أمثال يسوع والتراتيل والطقس السرياني، وبرامج روحية وتربوية تم عرضها على الداتاشو، نهنيء المتناولين وذويهم مسيرتهم الروحية الجديدة

=========

التناول الأول في كنيسة الطاهرة الموصل

13 من اب 2010

شهدت كنيسة البشارة للسريان الكاثوليك في الموصل يوم الجمعة 13 من اب 2010. حفل التناول الاول لـ (24) متناول ومتناولة

 وترأس القداس الأحتفالي

سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

 رئيس اساقفة الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك

وعاونه الأب عمانؤئيل كلو والأب مازن ايشوع متوكا وبحضور الاب بشار كذيا مسؤول الكنيسة وعدد من الأخوات الراهبات وذوي المتناولين والمؤمنين.

في مستهل القداس الأحتفالي حمل التلاميذ مجموعة من التقادم: (جرة السامرية) والتي تدل على التخلي عن الأشياء القديمة والأيمان والالتزام بجياة جديدة. و(العصا) والتي ترمز الى حمل المسؤولية ونقل الكلمة للأخرين بأمانة. و(الأكليل) الذي يرمز الى الأستعداد للشهادة بأن نكون شهوداً للحق والحقيقية.

وتحدث المحتفل في عظته الى التلاميذ انه هذا الأحتفال ذا اهمية ليس للمتناولين فحسب وانما للأبرشية عموماً. وحثهم على فضلية الشكر وان يمارسوا ذلك في حياتهم وان يشكروا الله على عطاياه وان يشكروا ابائهم وامهاتهم ومعلميهم ومعلماتهم وكل من ساندهم وتعب معهم.

وبعد ختام القداس الأحتفالي استلم تلاميذ هذه الدورة والتي اقيمت تحت شعار دورة الرجاء الراية من تلاميذ دورة العام الماضي. ويذكر أنه قد صدر العدد الأول من مجلة قربانتي التي تتضمن نشاطات وفعاليات اولاد التناول الأول.

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s