Posted by: abu faadii | 2014/05/27

المشاركة في استقبال ذخائر القدّيس البابا يوحنّا بولس الثاني واللقاء الروحي المسيحي ـ الإسلامي في بكركي

بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية تشارك في استقبال ذخائر القدّيس البابا يوحنّا بولس الثاني واللقاء الروحي المسيحي ـ الإسلامي في بكركي

يوم الإثنين 19 أيّار2014

بتكليفٍ من غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي الكلّي الطوبى، شارك سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى المعاون البطريركي والزائر الرسولي في أوروبا، ممثّلاً غبطته والكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية، في استقبال ذخائر القدّيس البابا يوحنّا بولس الثاني واللقاء الروحي المسيحي ـ الإسلامي، الذي أقيم بدعوةٍ من جمعية الآباء اللعازريين، وبرعاية صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، وبحضور فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان، بعد ظهر يوم الإثنين 19 أيّار 2014، في الباحة الداخلية للصرح البطريركي الماروني في بكركي.
شارك في هذا اللقاء أيضاً صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكردينال مار نصرالله بطرس صفير، ورؤساء الطوائف المسيحية والإسلامية في لبنان أو ممثّلوهم، ولفيفٌ من الأساقفة والكهنة، بحضور حشدٍ من المؤمنين.
وبعد الصلاة في كنيسة الصرح، وفي الساحة الداخلية للصرح تعاقب على إلقاء الكلمات تباعاً كلٌّ من:
الإعلامي بسّام برّاك الذي قدّم المناسبة مرحّباً بالحضور
طالب دعوى تطويب وتقديس البابا يوحنّا بولس الثاني المونسنيور سلافومير اودير
أمين عام لجنة الحوار المسيحي ـ الإسلامي الدكتور محمّد السمّاك
الرئيس الإقليمي للآباء اللعازريين في الشرق الأب زياد الحدّاد
القس حبيب بدر ممثّلاً رئيس المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية في سوريا ولبنان القس سليم صهيوني
شيخ عقل طائفة الموحّدين الدروز الشيخ نعيم حسن
المطران قسطنطين كيّال رئيس دير مار الياس شويّا البطريركي ممثّلاً غبطة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنّا العاشر يازجي
المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان ممثّلاً رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان
السفير البابوي في لبنان المطران كبريالي كاتشا
مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمّد رشيد قبّاني
وكانت الكلمة الختامية للبطريرك الراعي
وقد عبّر الجميع في كلماتهم عن فرحهم العميق لاستقبال ذخائر القدّيس البابا يوحنّا بولس الثاني في لبنان، وهو الذي أودع اللبنانيين إرشاداً رسولياً في أعقاب السينودس الخاص الذي عقده من أجل لبنان، ونادراً جداً ما يُعقَد سينودساً مماثلاً من أجل دولة، إنّما يُعقَد من أجل قارّة. وتطرّقوا في كلماتهم إلى التوصيات التي أوردها البابا القدّيس إلى اللبنانيين في هذا الإرشاد الرسولي.
وكان سيادة المطران جرجس القس موسى قد نقل إلى البطريرك الراعي محبّة واتّحاد غبطة أبينا البطريرك يونان معهم بالصلاة بهذه المناسبة المباركة.

7554 7555 7556 7557 7558 7559 7560 7561

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: