القداس الالهي بمناسبة الذكرى الخامسة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة 2015

القداس الالهي بمناسبة الذكرى الخامسة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة  2015

جرى في الساعة الخامسة من مساء اليوم السبت المصادف 31-10-2015 القداس الالهي بمناسبة الذكرى الخامسة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة واعلان فتح ملف تطويب الابوين ثائر عبدال ووسيم القس بطرس في بغداد وترأس القداس غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الانطاكي وبحضور اصحاب القداسة والغبطة البطاركة والسادة المطارنة والاساقفة والخوارنة والاكليروس وممثل رئيس الوزارء العراقي وعدد من نواب شعبنا

????????????????????????????????????

فاجعة سيدة النجاة ما زالت تثير الشجون رغم إنقضاء خمس سنوات ودعوة لتطويب شهدائها

البطريرك يونان: نريد من المسلمين افعالا قبل الاقوال
عنكاوا كوم/بغداد/ بسام ككا

مع توجه زعامات روحية مسيحية ومعهم الاباء والشمامسة نحو مذبح الكنيسة، أنطلقت مراسم ذكرى أنقضاء خمس سنوات على فاجعة كنيسة سيدة النجاة وسط بغداد التي راح ضحيتها عشرات المسيحيين جراء هجوم شنه مسلحون متطرفون عام 2010.

وأحتضنت الكاتدرائية مساء السبت أكبر تجمع مسيحي خلال القداس الذي ترأسه مار يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك وشاركه بطريركي الكنيسة الاشورية والشرقية القديمة فضلا عن حضور اساقفة طوائف اخرى ومسؤولين في الحكومة والبرلمان .

وفي كلمة القاها بالمناسبة أستصرخ البطريرك يونان ضمائر العالم للسعي من أجل أن يعيش الشعب العراقي بكرامة وأنسانية ويقرر مصيره في الوحدة واحترام جميع المكونات دون النظر الى الدين والطائفة واللغة، مستذكرا الحادثة المؤلمة التي سفكت فيها دماء اناس عزل على مذبح الشهادة .
ودعا البطريرك السرياني أصحاب الوجدان الديني والوطني والانساني للنظر بوضع المسيحيين مهما قل عددهم في الوطن للحفاظ على وجودهم ومستقبلهم، مطالبا المسلمين بالافعال قبل الاقوال وأثبات محبتهم الحقيقية للمسيحيين كي يعيشوا معهم بسلام .

ومع انتهاء الطقوس الدينية، أعلن مار يوسف الثالث يونان عن تقديمه طلبا لبابا الفاتيكان من أجل تطويب الابوين الشهيدين ثائر عبدال ونسيم صبيح ورفاقهما الذين لقوا حتفهم أثناء الحادثة، لتعم الفرحة والابتهال بين الحاضرين .

تصدر شخصيات بارزة في الصف الاول للمحتفلين أعطى لأستذكار الفاجعة أهتماما رسميا شمل حضور نواب ومسؤولين في الاوقاف المسيحية وغيرها أضافة الى ممثل رئيس مجلس الوزراء العراقي.

وخلال تواجده في الاحتفال قال مهدي العلاق مدير مكتب العبادي في تصريح خاص بعنكاوا كوم ” شاركنا بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء في القداس التأبيني لشهداء كنيسة سيدة النجاة في ذكراها الاليمة التي امتزجت فيها دماء الشهداء المسيحيين مع أخوتهم المسلمين مقدمين صورة عن وحدة تلاحمهم في وطنهم”، مؤكدا على عمق اصالة المواطنين المسيحيين في العراق .

ومازالت حادثة سيدة النجاة طرية في ذاكرة من واكب الماساة وتركت جروحا في قلوب الكثيرين من بينهم فيفيان التي جلست في الكنيسة مستذكرة رحيل والدتها واثار دموعها مرسومة على خديها، الا أنها شبكت كلتا يديها بخشوع لطلب الرحمة والغفران لارواح الشهداء ولفقيدتها .

وبينما تؤشر بيد مرتجفة بأتجاه المكان الذي قتلت فيه والدتها الا أن نبرة الاصرار بصوتها كانت مفعة بالتحدي من أجل البقاء في العراق أذ قالت فيفيفان كمال في حديث خصت به عنكاوا كوم، “دماء الشهداء طهرت الكنيسة واسماءهم دونت على جدرانها وتضحياتهم اعطتنا مثالا للثبات في بلدنا ” .

وكان مسلحون انتحاريون ينتمون لتنظيم القاعدة اقتحموا في 31 تشرين الاول عام 2010 كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك بالكرادة في بغداد خلال قداس الاحد وقتلوا ما يقارب 48 مسيحيا، مما اثارت الحادثة في حينها ادانة محلية كبيرة وأستنكار دولي .

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

نقلا عن موقع عنكاوة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s