صور كنائس بخديدا

صور قديمة كنائس بخديدا

كنيسة الطاهرة الكبرى

كنيسة الطاهرة الكبرى - القديمة
كنيسة الطاهرة الكبرى – القديمة
كنيسة الطاهرة الكبرى - جديدة امامي
كنيسة الطاهرة الكبرى الجديدة
كنيسة الطاهرة الكبرى - قديما
كنيسة الطاهرة الكبرى – قديما
كنيسة الطاهرة الكبرى - الجديدة
كنيسة الطاهرة الكبرى – الجديدة
كنيسة الطاهرة القديمة  وكنيسة الطاهرة الكبرى - قديما
كنيسة الطاهرة القديمة وكنيسة الطاهرة الكبرى – قديما
برج كنيسة الطاهرة الكبرى
برج كنيسة الطاهرة الكبرى

كنيسة مار يوحنا

كنيسة مار يوحنا  قديما
كنيسة مار يوحنا قديما
كنيسة مار يوحنا  الجديدة
كنيسة مار يوحنا الجديدة
البرج القديم
البرج القديم
البرج الجديد
البرج الجديد
Unknown
المجرسة القديمة
برج كنيسة مار يوحنا الجديد
برج كنيسة مار يوحنا الجديد
Unknown
قبة كنيسة مار يوحنا القديمة

برج كنيسة مار يوحنا

1
برج كنيسة مار يوحنا
2
برج كنيسة مار يوحنا
3
برج كنيسة مار يوحنا
5
برج كنيسة مار يوحنا
230420132233
برج كنيسة مار يوحنا
4
برج كنيسة مار يوحنا
060520132338
برج كنيسة مار يوحنا

كنيسة مار يعقوب

كنيسة مار يعقوب قديما
كنيسة مار يعقوب قديما
كنيسة مار يعقوب القديمة
كنيسة مار يعقوب القديمة
كنيسة  مار يعقوب قديما
كنيسة مار يعقوب قديما
كنيسة  مار يعقوب  قديما
كنيسة مار يعقوب قديما
كنيسة  مار يعقوب الجديدة
كنيسة مار يعقوب الجديدة

Advertisements

قداس اليوم الثاني لعيد القيامة 2010

قداس اليوم الثاني لعيد القيامة 2010

5  نيسان 2010

حيث ترأس سيادة راعي الأبرشية المطران

مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الإلهي في كنيسة الطاهرة الكبرى صباحا.

April5101 April5102 April5103 April5104 April5105 April5107 April51020 

  استقبال المؤمنين المهنئين

5  نيسان 2010

من الساعة العاشرة صباحا لغاية الساعة الثانية عشرة ظهرا،

 استقبل سيادة راعي الأبرشية

 مع الآباء الكهنة المهنئين بمناسبة عيد القيامة المجيد

 

قداس اليوم الثاني لعيد القيامة 2009

قداس اليوم الثاني لعيد القيامة 2009

13 نيسان 2009

حيث تراس سيادة

راعي الابرشية المطران

مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الالهي في كنيسة الطاهرة الكبرى.

April13a2 April13a3 April13a12 April13a13 April13a15

استقبال المؤمنين المهنئين2009

13 نيسان 2009

سيادة راعي الابرشية

والاباء الكهنة يستقبلون المهنئين بعيد القيامة المجيد

 في قاعة دارالاباء الكهنة صباح اليوم.

April13a22 April13a23 April13a25 April13a26 April13a27 

 

قداس اليوم الثاني لعيد القيامة 2005،2006

قداس اليوم الثاني لعيد القيامة 2005

الاثنين28/3/2005

اقام سيادة راعي الابرشية المطران

مار باسيليوس جرجس القس موسى الجزيل الاحترام،

القداس الاحتفالي في دار مار بولس،

 وتضمن القداس موعظة ابوية غنية بالافاق الروحية والثقافية والاجتماعية.

  EMonday1

+++++++++

قداس اليوم الثاني لعيد القيامة 2006

17 نيسان 2006

احتفلت كنائس الخورنة باقامة قداديس العيد صباحا وعصرا

تراس اليوم سيادة راعي الابرشية المطران

 مار باسيليوس جرجس القس موسى

 القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القيامة (القداس الصباحي الثاني) في كنيسة الطاهرة،

 والقى سيادته موعظة استوقفته فيه النصوص من مداريش طقسنا السرياني في زمن القيامة  

apr171 April174 April175 April176 April177

تقبل التهاني2006

17 نيسان 2006

تقبل سيادة راعي الابرشية والاباء الكهنة تهاني المؤمنين في قاعة دار الاباء الكهنة من الساعة العاشرة صباحا ولغاية الساعة الثانية عشرة ظهرا. تقاطر المؤمنون وكذلك مسؤولو الدولة والاحزاب والمنظمات والمجاميع الكنسية لتقديم التهاني بمناسبة عيد القيامة.

April1716 April1717 April1718 April1722 April1723 

قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد 2009- 2012

قداديس اليوم الثاني لعيد الميلاد  2009 – 2012

قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد 2009

الاحتفال بعيد ميلاد ربنا يسوع المسيح

 في كنيسة الطاهرة الكبرى

26/12/2009

احتفلت بغديدا بعيد الميلاد باقامة القداديس صباحا وعصرا وفي جميع الكنائس،

 ففي كنيسة الطاهرة الكبرى ترأس

سيادة راعي الابرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الاحتفالي.

dec26091 dec26092 dec26098 dec26099 dec260911

استقبال  المهنئين 2009

26/12/2009

استقبل سيادة راعي الابرشية والاباء الكهنة صباح اليوم المهنئين في ديوان دار الاباء الكهنة.

من الساعة العاشرة الى الثانية عشرة.

   +++++++++

قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد (تهنئة والدة الله) 2010

كنيسة الطاهرة الكبرى

26/12/2010

أقيمت قداديس اليوم الثاني لعيد الميلاد صباحا ومساء في كافة كنائس البلدة.

حيث ترأس سيادة راعي الأبرشية المطران

مار باسيليوس جرجس القس موسى

 القداس الاحتفال صباح اليوم في كنيسة الطاهرة الكبرى.

Dec26101 Dec26102 Dec26107 Dec26108 

استقبال  المهنئين 2010

26/12/2010

استقبل سيادة راعي الابرشية والاباء الكهنة صباح اليوم المهنئين في ديوان دار الاباء الكهنة.

من الساعة العاشرة الى الثانية عشرة.26/12/2010

+++++++++++

قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد

26/12/2011

احتفلت بغديدا في اليوم الثاني لعيد الميلاد، ميلاد ربنا يسوع المسيح فادي البشرية ومخلص العالم، “عيد تهنئة والدة الله” فأقيمت قداديس العيد صباحا في جميع كنائس البلدة حيث أقام سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي القداس الإلهي في كنيسة مار بهنام وسارة وسيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى في كنيسة الطاهرة الكبرى. 

اقتبال تهاني العيد  

26/12/2011

اقتبل سيادة راعي الأبرشية المطران مار يوحنا بطرس موشي

 وسيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى،

 والآباء الكهنة تهاني المؤمنين صباح اليوم في قاعة دار الآباء الكهنة.

dec26-13 dec26-14 dec26-16 dec26-17

+++++++++

قداديس عيد الميلاد 2012

26/12/2012

اليوم الثاني لعيد الميلاد، أقيمت قداديس العيد صباحا في جميع كنائس البلدة حيث أقام سيادة راعي الأبرشية المطران مار يوحنا بطرس موشي القداس الإلهي في كنيسة مار زينا بمعية الأب سالم عطالله والأب يونان حنو،

 وأقام سيادة المطران

مار باسيليوس جرجس القس موسى (المعاون البطريركي)

القداس الإلهي في كنيسة الطاهرة الكبرى بمعية الأب افرام موشي والأب نهاد القس موسى.

قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد 2008

قداديس اليوم الثاني لعيد الميلاد2008

26/12/2008

اقيمت قداديس عيد الميلاد في كافة كنائس بغديدا صباحا وعصرا، وفي كنيسة الطاهرة الكبرى، تراس سيادة راعي الابرشية المطران

 مار باسيليوس جرجس القس موسى

 القداس الالهي صباحا.

Decem261 Decem262 Decem263 Decem269 Decem2610  

استقبال المهنئين 2008

سيادة راعي الابرشية

والاباء الكهنة يتقبلون تهاني المؤمنين

26/12/2008

اقتبل سيادة راعي الابرشية والاباء الكهنة تهاني المؤمنين الذين تقاطروا بكثافة وذلك صباح اليوم في قاعة دار الاباء الكهنة.

Decem2611

Decem2612 Decem2613 Decem2614 Decem2615 Decem2617

قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد 2006،2007

 افتتاح وتكريس كنيسة الطاهرة القديمة 2006

26/12/2006

استقبال المهنئين 2006

استقبل سيادة راعي الابرشية المهنئين بعيد الميلاد اليوم الثاني

 26/12/2006

Dec2642 Dec2643 Dec2644

قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد 2007

كنيسة الطاهرة الكبرى

26/12/2007

اقامت كنائس البلدة قداديس اليوم الثاني لعيد الميلاد ، حيث اقام

سيادة راعي الابرشية المطران

مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الاحتفالي صباح اليوم في كنيسة الطاهرة الكبرى.

dec261 dec263 dec264 dec265 dec269

استقبل المهنئين 2007

تهاني العيد 26/12/2007

dec2612 dec2613 dec2614 

 

قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد 2005

قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد 2005

كنيسة الطاهرة الكبرى

26/12/2005

اقيمت قداس اليوم الثاني لعيد الميلاد حيث اقام

سيادة راعي الابرشية المطران

 مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الاول صباح اليوم الثاني لعيد الميلاد في كنيسة الطاهرة الكبرى.

2005 قداس    Dec2612005 قداس   Dec2622005 قداس Dec26122005 قداس Dec26142005 قداس Dec  2005 قداس 

استقبال المهنئين 2005

26/12/2005

استقبل سيادة راعي الابرشية والاباء الكهنة في الخورنة المهنئين بمناسبة اعياد االميلاد وراس السنة الميلادية في قاعة دار الاباء الكهنة من الساعة العاشرة صباحا ولغاية الثانية عشرة ظهرا.

2005 تهاني

Dec2636Dec2642تهاني

Dec2641تهاني

Dec2637

Dec2639

افتتاح مغارة العذراء الجديدة 2007

افتتاح مغارة العذراء الجديدة

يوم 26 من آب 2007

افتتاح مغارة العذراء الجديدة في الباحة الجنوبي من كنيسة الطاهرة

الكبرى تم عصر اليوم وبعد قداس العصر افتتاح مغارة أمنا العذراء مريم الجديدة في الفناء الجنوبي لكنيسة الطاهرة الكبرى، حيث قام سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى والآباء الكهنة بتبريك مغارة العذراء ووضع تمثال أمنا العذراء فيها وتتويجها وسط الترتيل والتصفيق والزغاريد الجموع المحتشدة، وكان سيادة راعي الأبرشية قد ألقى كلمة قيمة للغاية بالمناسبة.
إن المغارة الجديدة من تصميم وتنفيذ السيد ثامر ميخائيل بتق، والذي استحضر فيها تكوينات العمارة الباغديدية من خلال بنائها بالطابوق الباغديدي واغنائها بالريازات الباغديدية وأنماط البناء التراثي…مبروك يوم 26 من آب 2007

aug261 aug264 aug265 aug266 aug267 aug2613 aug2617 aug2618 aug2620 aug2621

مواعظ التناول الاول في كنيسة الطاهرة الكبرى2001،2002

مواعظ التناول الاول في كنيسة الطاهرة الكبرى2001،2002

قصة تلميذي عماوس موعظة التناول الاول في قره قوش  الوجبة الاولى

نيسان 2001

زكا يستقبل يسوع للمرة الاولى موعظة التناول الاول – الوجبة الثانية في قرةقوش

14/7/2001

عظة تناول اول (دور اول) جمعة المعترفين- كنيسة الطاهرة

5/4/ 2002

الخادم قليل الشفقة موعظة التناول الاول في  قرةقوش كنيسة الطاهرة

17/7/ 2002

التناول الاول في كنيسة الطاهرة

21نيسان 2006

الطاهرة تحتفل بالمناولة الاولى لـ 386 متناولا ومتناولة

7 /7/ 2006

التناول الاول الوجبة الاولى في كنيسة الطاهرة

13 نيسان 2007

المناولة الأولى لتلاميذ المجموعة الأولى في كنيسة الطاهرة

13 تموز2007

المناولة الأولى لتلاميذ المجموعة الثانية في كنيسة الطاهرة

27تموز 2007

التناول الاول في كنيسة مار يوحنا يوم الجمعة الموافق 2005،2008/ 1/4

8/8/2008

التناول الاول في كنيسة مار بهنام وسارة يوم الجمعة و 2009،2008

15/8/2008

التناول الاول في كنيسة الطاهرة الكبرى في 17 نيسان 2009 و 29 نيسان 2011

قصة تلميذي عماوس

موعظة التناول الاول في قره قوش –

نيسان 2001 

قصة تلميذي عماوس: لو24: 13- 35

اثنان تاركين اورشليم بعد احداث صلب يسوع الى عماوس يمشيان كئيبين في الطريق

صمت يقطعه حديث وجدال بما جرى

فاجأة انطلاق يصبحان ثلاثة: يسوع ياتي ينضم اليهم

لم يعرفاه

يسالهم كالغريب:

أأنت الوحيد غريب عن اورشليم.. لم تسمع؟

وما هو

امر يسوع الذي…

كيف صلبوه ومات.. وكنا نؤجل

وهذا هو اليوم الثالث… قسوة منا

يسوع يبدا يشرح ولم يعرفاه

يصلان.. يظهر انه ذاهب الى ابعد

يدعوانه للعشاء: عند كسر الخبز يكتشفاه

فيرجعان ليبشرا

كيف نكتشف يسوع عن كسر الخبز؟

في القربان

عندما نتناول نكتشف يسوع مع اخوتنا

في الجائعين . الافقر

ما اسم التلميذين؟ – قبلونا

– والاخر؟ – انا وانت اسمي

هل نستطيع ان نرى يسوع ونبقى بعيدين عن الاخرين؟

اذن لا يمكن ان يرى يسوع في التناول من دون ان نرى اخوتنا

من يتناول لنفسه من دون ان يذهب الى اخيه.. تناول باطل

قصة السامري الصالح: لو10: 25- 37

واحد من العلماء: كيف ادخل الجنة؟

احفظ الوصايا: اعبد الله

احبب قريبك

اراد ان يزكي نفسه: – ومن قريبي؟

كان انسانا نازلا

فوقع بيد اللصوص

فعروه

ضربوه

تركوه على الارض ينزف.. ومضوا

مر كاهن

مر شماس

ثم جاء سامري (من عو السامري؟)

نزل من حماره

ضمد جراحه

اخذه على حماره الى المستشفى

اعطى من فلوسه للعناية به واوصى به

ماذا يسوع يقول: من من الثلاثة هو القريب

؟ اذهب

كيف نطبق.. واعمل انت ايضا مثل ذلك؟

ماذا يعلمنا يسوع ما معنى؟ امثلة

تهنئة: للاطفال. اهلهم. للكهنة. اولاد كنيستهم جميل مستقبل كنيسة قره قوش. للراهبات والشباب الذين عاونوهم في التعليم 

((((((()))))))) 

زكا يستقبل يسوع للمرة الاولى

موعظة التناول الاول – الوجبة الثانية في قرةقوش 

14/7/2001 

تهنئة للمتناولين- لاهلكم- لمعلميكم ومعلماتكم. للاباء والراهبات اللواتي… مرة اخرى عيد كبير لكل قره قوش. الكنيسة مزينة لكم لاستقبال يسوع عندكم للمرة الاولى

زكا يستقبل يسوع للمرة الاولى لو19: 1- 10

شخص اخر استقبل يسوع لاول مرة في بيته. اسمه زكا

احكي لكم قصة هذا اللقاء الاول:

وصل يسوع مع تلاميذه الى مدينة اريحا. اظهر انه يريد اجتيازها.. رجل يدعى زكا رئيس للعشارين غني جاء يحاول ان يرى يسوع.. لم يستطع لكثرة الازدحام كان قصير القامة يصعد الى شجرة ليراه: مثل الاولاد الصغار. هو الرئيس يصير كالاولاد… حتى ان ضحكوا عليه…

سؤال: لماذا؟ ما هو هدفه؟

يتجاهل وظيفته، سنه، هيبته… لكي يرى يسوع.

ما هو اهم شيء له؟ ان يرى يسوع

ويسوع رآه

يناديه لانه قرأ ما في قلبه… بالنسبة الى زكا، يسوع دخل قلبه.. فيسوع يريد ان يدخل الى بيته: يا زكا انزل على عجل اريد ان اجيء اليوم الى بيتك

فنزل مسرعا واضافه مسرورا

وجود يسوع في بيته سبب فرح

سؤال: نحن نشبه زكا اليوم. نريد ان نرى يسوع ويسوع هل نريد ان يدخل بيتنا؟

اي بيت؟ – قلبنا

سؤال:  ماذا عمل زكا كي يستقبل يسوع بصورة جيدة في اول زيارة؟

ماذا قال ليسوع: اعطي الفقراء نصف اموالي

اذا ظلمت، ارد اربعة اصناف

سؤال:  ما معنى ذلك – التوبة

يريد ان يكون قلبه نظيفا امام يسوع.

عندما يدخل يسوع بيتنا، بيتنا، قلبنا: نحن نكنس البيت، ننظف، نندم، نزين، نفرح

سؤال: بماذا اجاب يسوع: – اليوم صار خلاص لهذا البيت- صارت العادة، الفرح، النعمة، رضا الله

سؤال: كيف، ماذا عملتم لاستقبال يسوع للمرة الاولى؟

هل نريد ان يكون قلبنا دائما مستعدا لاستقبال يسوع؟

كيف؟ ماذا نسمي الكنيسة؟ بيت الله.

اذا يسوع في قلبنا يصبح قلبنا بيت الله

((((((()))))))) 

موعظة التناول الاول (الدور الاول)

كنيسة الطاهرة – جمعة المعترفين

في  5/4/ 2002

باسلوب قصصي مشوِّق مع سؤال وجواب لاستثارة عبر مشاركة

قصة يسوع في الهيكل مع العلماء (لو2: 41- 52)

– كل سنة في عيد الفصح كان اليهود الاتقياء يصعدون الى اورشليم وهكذا يوسف ومريم

لما بلغ يسوع 12 سنة = عمر البلوغ الديني يرافق ابويه والبدء بالالتزام

اناس كثيرون في العيد في اورشليم في كل البلاد. من كل اللغات. قوافل. خلط لنتذكر كيف اختلطوا واستقبلوا يسوع يوم السعانين

– تنتهي ايام العيد الثلاثة

مريم ويوسف يعودان

يسوع ليس معهما – يفكران: لعله مع القافلة

مع الجيران

مع الاهل او الاقرباء

بعد يوم من السير يسوع مفقود: مساء لا يوجد معهم:

يعودان/ حالة الام عند تفقد ابنها

يسألان. يبحثان. قلق

يذكرون لهم ولدا ضائعا في الهيكل

اخيرا يجدانه في الهيكل مع العلماء وشراح التوراة والمعلمين

يستمع اليهم

ويسألهم

يتعجبون من انتباهه

من اسئلته

من ذكاءه

– ولكن الام  والاب لا يهمهما هذا.

يهمهما انهما وجدا ابنهما

ولكن مع الدموع  والمعانقة وفرح اللقاء:

مريم: يا بني لم صنعت بنا ذلك

انا وابوك نبحث عنك

يسوع: لماذا تبحثان؟

الا تعلمان انه يجب علي ان اكون عند ابي؟

– بعدها نزل يسوع معهما

وكان طائعا لهما

ويسوع يكبر في القامة والفهم والخطوة عند الله وعند الناس

الاسئلة

– ماذا كان يسوع يفعل في الهيكل؟

لماذا كان يسوع يسأل المعلمين؟

ما هو دور التلميذ؟

تطبيق: ان نتعلم. ندرس. نسأل. نقرأ.

ما ذا نقرأ؟

دروسنا

التعليم المسيحي

الانجيل

نسأل اهلنا

– ما معنى قول يسوع: عليّ ان اكون عند ابي من هو ابوه؟ عمن كان يتكلم؟

من نطيع بالاول؟

كيف نعرف ان الله يطلب منا هذا الشيء او ذاك؟

ضميرنا

والدينا / الكنيسة

– وكان طائعا لهما؟

ماذا يعلمنا يسوع بذلك؟

ما معنى الطاعة للاهل؟

كيف نطيع؟ الاهل – المدرسة – الكنيسة

الوصية الرابعة  * أكرم اباك وامك يطل عمرك

* احترام الوالدين. خدمتهما

مساعدتهما خاصة اذا كبرا في العمر والمرض

– يسوع يكبر بالقامة والعمر والفهم

الولد المؤدب: الجميع يحبونه الله. تعلم طاعة الله والناس يحبونا

– تهنئة لكم ولذويكم. كونوا كيسوع…

تهنئة لمن علموكم

وشكر. ان تبقوا امناء لنعمة التناول.. 

((((((())))))))  

الخادم قليل الشفقة

موعظة التناول الاول (الدور الثاني) في قرةقوش كنيسة الطاهرة 

17/7/ 2002

سأحكي لكم قصة: الخادم قليل الشفقة متى18: 23- 35[

باسلوب مشوِّق

– كان انسان يملك كثيرا:اراضي

وملاك

وفلوس

وله خدم يشتغلون لحسابه واوكل لبعضهم مسؤوليات لتوسيع اعماله

وكان يعطي للبعض فلوسا بالدين لتمشية امورهم

* – وبعد زمان طويل اراد ان يحاسب خدامه ومدينيه ويدقق حساباته ليرى ما يملك وما لا يملك

* قرأى ان له ديون على احد العاملين عنده

الواحد عليه: 1000 دينار. فاستدعاه وطالبه بتسدسد الدين

* المسكين: ليس عنده… يتوسل…

السيد: اريد مالي: يأمر ان يباع هو وامرأته

واولاده وبيته: يشترونه كعبد للعمل…

* يركع… يتوسل… يبكي… يقبّل ارجل سيده: امهلني. اؤد لك كل شيء.

امرأته تبكي… تتوسل… تطلب من السيد ان يساعدهم…

* السيد يشفق على المرأة والاطفال. لا يريد ان يتشردوا..

– أطلقه وأعفاه من الدين

سؤال: هل صنع السيد جيدا؟ لماذا؟ لا فقط أمهل . بل أعفى

وتكمل القصة وتقول:

خرج ذلك الرجل ورأى خادما من اصحابه له عليه فقط 100 دينار

فصار هو ايضا يحاسبه ويطلب ماله

ولكن هذا الخادم ايضا لم يكن له ما يعيد

فأخذ يتوسل.. يبكي.. تقبّل يد زميله. امهلني اؤد  لك كل شيء

عوض ان يكون موقفه كسيده الذي عفاه عن كل شيء

اخذ يعنف صاحبه يخنقه.. وذاك يستجير

فلم يرضى. لم يسمع صوت التوسل. ولا بكاء زوجته واولاده بعكس سيده. قلب قاسي. بدون رحمة: القى ابو المئة دينار في السجن حتى يوفي

زملاؤه الخدام الاخرون، كان منهم من سمع او رأى ماذا فعل وتذكروا ما فعل سيدهم معه فمضوا واخبروا مولاهم بكل ما رأوا

فارسل السيد يستدعيه وعو غضبان منه فجاء ذليلا. ورأسه الى الارض. ووقف في الوسط:

سؤال: اذا كنتم مكان السيد ماذا كنتم تصنعون بالخادم القاسي القلب؟

ماذا فعل السيد؟:

اولا وبخه: ايها الخادم الشرير

ذاك الذي عفيتك منه

لانك سألتني

افما كان يجب ان ترحم صاحبك انت ايضا؟

ثانيا:   اصدر عليه الحكم الاول”

دفعه الى الجلادين

ثم السجن حتى يوفي كل دينه

سؤال:  اين سمعنا  هذه القصة؟ – في الانجيل (متى 18: 23- 35)

س – ماذا تعلمنا؟

س – السيد من يمثل؟ موقفه؟

س – المدينون من يمثلون؟ موقفهم؟

س – الى جانب من تكونون انتم؟ مع من؟

مع السيد الذي يرحم؟

ام مع الخادم الذي لا يرحم؟

س – متى نكون مثل الخادم الذي لم يرحم؟   امثله

سؤال: في نهاية الانجيل الذي يحكي لنا القصة. مار متى يختم ويقول كعبرة القصة: هكذا يفعل بكم ابي السماوي ان لم يغفر كل واحد منكم لاخيه من كل قلبه: في اية صلاة تذكرنا هذه العبرة؟

اساعدكم: في صلاة نصليها كثيرا. كل يوم. (ابانا الذي)

ما هي العبارة التي نقولها في صلاة ابانا الذي وتشبه هذه؟ (اغفر لنا خطايانا كما نحن ايضا نغفر لمن اخطا الينا)

ما هي اجمل كلمة في هذه العبارة؟

كان شخص يقف هنا : اغفر لنا خطايانا.. ويقف.. لانه ما كان يريد…

اذن:  – نغفر

– لا نحقد

– نساعد المحتاج

– نرحم الاخرين

– لا نظلم. لا ناكل حق الاخرين

هذه هي دروس التناول: لا ننساها كل ايام حياتنا

تهنئة للاولاد. لاهاليهم. للكنيسة

من نشكر اليوم؟…

لمن نصلي؟

((((((())))))))

التناول الاول في كنيسة الطاهرة الكبرى 2006

التناول الاول في كنيسة الطاهرة الكبرى 2006

التناول الاول في كنيسة الطاهرة

في21نيسان 2006 

أقام سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

صباح اليوم في كنيسة الطاهرة الكبرى القداس الاحتفالي بمناسبة المناولة الأولى لـ

(225) متناول، (117) بنين (108) بنات. 

apr2134 apr2136 apr2137 apr2138 apr2139 apr2142 april2144 april2147 april2148

*********

كنيسة الطاهرة تحتفل بالمناولة الاولى لـ 386 متناولا ومتناولة

14 /7/ 2006

ترأس سيادة راعي الابرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

صباح اليوم القداس الاحتفالي في كنيسة الطاهرة الكبرى بمناسبة التناول الاول للوجبة الثانية لعام 2006م، حيث اقتبل 386 تلميذا وتلميذة سر القربان المقدس بعد تهيئة روحية بجهود الاخوات الراهبات الدومنيكيات وفريق من العلمانيات وباشراف الاب سالم عطاالله،

القى سيادة راعي الابرشية خلال القداس موعظة للمتناولين تمحورت حول مثل الابن الضال، وخلال الموعظة القى سيادته بعض الاسئلة ليجاوب عليها المتناولون. وفي نهاية القداس منح كل من المتناولين هدية تذكارية بالمناسبة، ليخرج المتناولون بموكب رائع الى الفناء الجنوبي لكنيسة الطاهرة ليستقبل كل متناول ومتناولة من قبل ذويهم عبر فرح غامر حيث تتصاعد الزغاريد الباغديدية وتتناثر الحلوى، تعيش بلدتنا اليوم كرنفالا رائعا، ومما يجدر ذكره ان العديد من ابناء الاسر الجليلة الوافدة الى بلدتنا (بسبب الظروف) قد اقتبل سر القربان المقدس.

حضر القداس الاباء الكهنة في الخورنة والاخوات الراهبات وجمع غفير من المؤمنين.

July144 July147 July148 July1410 July1435 July1437 July1440 July1441 July1446

********* 


التناول الاول في كنيسة الطاهرة الكبرى 2007

التناول الاول في كنيسة الطاهرة الكبرى 2007

التناول الاول الوجبة الاولى في كنيسة الطاهرة

بتاريخ 13 نيسان 2007

احتفل في كنيسة الطاهرة صباح اليوم بالمناولة الاولى

لـ (285) متناول ومتناولة ( 144)بنين و ( 141) بنات

ضمن الوجبة الاولى، حيث

 تراس سيادة راعي الابرشية المطران

 مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الالهي بالمناسبة بحضور الاباء الكهنة والاخوات الراهبات وجمع غفير من المؤمنين. قدم سيادته خلال القداس موعظة متمحورة حول غسل الرب يسوع المسيح لأرجل التلاميذ، كما حاور المتناولين حول معاني هذا العمل الذي قام به الرب يسوع، فاجاب المتناولون اجابات طيبة

April133April1320April1323April1329april1337April1328april1338
     ********* 

المناولة الأولى لتلاميذ المجموعة الأولى في كنيسة الطاهرة

يوم 13 تموز2007

احتفلت خورنة قره قوش “بغديدا” صباح اليوم

بالمناولة الأولى(246) متناول ومتناولة وهم المجموعة الأولى من الوجبة الثانية

و(124) تلميذ و  (122) تلميذة.

حيث ترأس سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الإلهي بحضور الآباء الكهنة والأخوات الراهبات وجمع غفير من

المؤمنين.في كنيسة الطاهرة الكبرى 

July137 July1311 july1319 july1320 july1325July131010  July132

********* 

المناولة الأولى لتلاميذ المجموعة الثانية في كنيسة الطاهرة

 27 تموز 2007

احتفلت خورنة قره قوش “بغديدا” صباح اليوم وفي كنيسة الطاهرة بتاريخ

27تموز 2007 . الكبرى بالمناولة الأولى لـ (199) متناول ومتناولة (المجموعة

الثانية من الوجبة الثانية: (117) تلميذ و (82) تلميذة. حيث ترأس

سيادة راعي الأبرشية المطران

مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الإلهي بحضور الآباء الكهنة والأخوات الراهبات وجمع غفير من

المؤمنين.وبهذا يصبح عدد المتناولين لعام 2007 (747) متناولا ومتناولة . 

july271 july2727 july2730 july2731 july278 july2710 july2720

*********

التناول الاول في كنيسة الطاهرة 2009،2011

التناول الاول في كنيسة الطاهرة 2009،2011

المناولة الاولى في كنيسة الطاهرة

17نيسان 2009

تراس صباح اليوم في كنيسة الطاهرة الكبرى سيادة راعي الابرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى القداس الاحتفالي، احتفالا باقتبال (192) متناول سر القربان المقدس، (103) تلميذ و (89) تلميذة، بحضورالاباء الكهنة والاخوات الراهبات وجمع كبير من المؤمنين.

April172 April174 April176 April178 April1711 April1716 April1719 April1723 April1726(((((((((())))))))))

التناول الاول في كنيسة الطاهرة 2011

 المناولة الأولى لـ  (174) متناول ومتناولة

29نيسان2011

احتضنت كنيسة الطاهرة الكبرى احتفال المناولة الأولى لـ 174 متناول ومتناولة (84) تلميذا و (90) تلميذة، وبهذه المناسبة أقام

سيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى (المعاون البطريركي)

القداس الإلهي، بحضور سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي ومار افرام يوسف عبا والاباء الكهنة والاخوات الراهبات وجمع كبير من المؤمنين. وبعد موعظته وكانت حول مثل “الابن الضال” استرسل في تساؤلاته مع التلاميذ وهم يجيبونه.

April3April1April2April4April291112April291110April291113

April5 April7

Apri6

افتتاح كنيسة الطاهرة القديمة 2006

 افتتاح كنيسة الطاهرة القديمة

سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى الجزيل الاحترام

وذلك في يوم 26 -12-2006

dec269

وسط جو قارص اصطف كشاف السريان في الباحة الجنوبية لكنيسة الطاهرة

الكبرى استعدادا لبدء مراسيم افتتاح كنيسة الطاهرة القديمة (أم كنائس بغديدا وأكثرها عراقة)، ثم اخترق صفي الكشاف موكب يتقدمه صليب.. جوق أصدقاء يسوع.. الشمامسة.. الطلبة الاكليريكيين.. الآباء الكهنة وسيادة راعي الأبرشية.. في هذا المساء التاريخي صدحت الترانيم السريانية … ثم وأمام باب الكنيسة قص سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى الجزيل الاحترام شريط الافتتاح، فتصاعد التصفيق والزغاريد من قبل المؤمنين والمؤمنات المحتشدة. وفي داخل الكنيسة أقيمت صلوات حفل الافتتاح، تضمن المنهاج كلمة المناسبة قدمها الأب لويس قصاب (المدبر) أكد فيها أهمية الكنيسة وتاريخها العريق ودور الأجداد في الحفاظ على البلدة رغم التحديات عبر العصور كما شكر كافة الجهود المبذول في ترميمها وشكر الأستاذ رابي سركيس اغاجان لسخائه. ثم وبعد قراءات من الكتاب المقدس قام سيادة راعي الأبرشية بتبريك المذبح وفرشه ثم ألقى كلمة عرض فيها أهمية كنيسة الطاهرة هذه وأكد على أهمية الحفاظ على طرازها ومكانتها الروحية والتاريخية ليشكر بعد ذلك جهود كافة العاملين في هذا الترميم وجهود المهندس رافد جرجيس كما شكر سخاء الدعم للترميم، وبعد الانتهاء من مراسيم الافتتاح أقام سيادته القداس الإلهي. مبروك لبغديدا لأبرشيتنا لبلدنا بل للعالم بهذا الانجاز المهم وذلك في 26 -12- 2006   

dec268 dec2610 dec2613 dec2624 dec2626 dec2629 dec2630 dec2634 dec2638 dec2631  dec2622 dec2627

 000000000 

عيد مار انطونيوس في كنيسة الطاهرة القديمة

في 7 كانون الثاني 2007

ترأس سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى

القداس الاحتفالي بمناسبة عيد مار انطونيوس في كنيسة الطاهرة القديمة.في 7 كانون الثاني 2007

 000000000 

الاحتفال بافتتاح كنيسة الطاهرة الكبرى 2005

كنيسة الطاهرة الكبرى 2005

 بغديدا تحتفل بافتتاح كنيسة الطاهرة الكبرى

nov418

لوحة 2

لوحة 1 

في الرابع من شهر تشرين الثاني من عام 2005تم بعون الله ورعايته

افتتاح أول كنيسة في قره قوش بعد الانتهاء من ترميمها دام قرابة العامين بجهود وهمة الخديديين الغيارى وهمة ومتابعة مستمرة وجادة من قبل سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى الجزيل الاحترام وكل الخيرين من أبناء البلدة الكرام حيث كان يوم الافتتاح عرس جماهيري منقطع النذير.

ترأس احتفال افتتاح كنيسة الطاهرة الكبرى سيادة راعي الأبرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى بمعية الآباء الكهنة في الخورنة وبحضور السادة الأساقفة: مار سيوريوس اسحق ساكا، مار ديوسقوريوس لوقا شعيا، مار بولس فرج رحو، مار بطرس هربولي،

والسيد الأستاذ دريد محمد كشموله محافظ نينوى والأستاذ د. يوسف للو معاون المحافظ والسيد نيسان رزوقي قائم مقام قضاء الحمدانية، ومسئولي الدولة وممثلي الأحزاب والحركات السياسية في المحافظة والآباء الكهنة من خورنات عديدة والأخوات الراهبات وضيوف من مناطق عديدة وجمع حاشد من أبناء بغديدا.

nov447nov447كلمة راعي الابرشية المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى ضمنها فرحته في المناسبة وتفاصيل الانطلاق إلى عمل التجديد للكنيسة وأشاد وشكر كل الذين بذلوا الجهود في هذا العمل الجبار والمتبرعين 0قال فيها :

إخوتي السادة الأساقفة الأجلاء

أعزائي كهنة الأبرشية والأبرشيات الشقيقة والراهبات

أيها الضيوف الأصدقاء الكرام

يا أبناء وبنات قره قوش الأحباء

سلام ومحبة وفرح ونشوة الحصّادين عندما يلتقطون الحزمة الأخيرة من الحقل ويرفعوا أياديهم متشابكة بباقات الختام والبركمال.

في مثل هذا اليوم، قبل 57 سنة إلا 3 أيام، كانت الطاهرة الكبرى الجديدة تعجّ عجّا أيضا كاليوم بالأطفال والصبايا والرجال وزغاريد النساء. وكانت بخديدا في عرس قلّ نظيره عاشته يومئذ كأعراس الملكوت..

طفل في العاشرة من عمره ضائع في صفوف زملائه الطلبة.. توزعوا على جانبي الطريق في مدخل القرية الجنوبي وهم يلوّحون بالأغصان والأيادي ويتمايلون مع حركة أياديهم. وفارس على صهوة جواده الأحمر ذي الحجل الفضي يجوب الشارع ويتبختر بعنفوان ذات اليمين وذات الشمال، محيّيا الحشود على صهيل أصيله.. والكل في حمى الانتظار لموكب راعي الأبرشية، رجل الله المطران جرجس دلال آنذاك، والقاصد ألرسولي ممثل قداسة البابا قادمين من دير مار بهنام مع رهط من مطارنة الأبرشيات الشقيقة، كاليوم تماما، للمشاركة في عرس تكريس أم الكنائس في بخديدا عروسة السريان، بعد 16 عاما من بدء البناء. ويتقدم الموكب على أنغام التراتيل السريانية تتناوبها أجواق الشمامسة، ثملين بخمرة الرب، حتى انحشروا في صحن الكنيسة الرحب. فتمتزج قالاتهم ومزاميرهم وصلصلة صنو جهم بزخات التصفيق وهدير الزغاريد. وحملة الشموع الصغار، بأرجلهم الحافية، ينتقلون مع موكب الآباء الوقورين من مذبح إلى مذبح، ومن عمود إلى عمود، ومن باب إلى باب، يزيّحون ويباركون ويدهنون ويكرسون..

وطفل العاشرة مبهوت خارج الزمن..وهو لا يدري أنه بعد 57 سنة سيعيش الزمن ذاته، وسيكون هو خادم العرس الجديد!

وهكذا نحن اليوم .. بعد 17 شهرا من العمل الدءوب تعود الطاهرة الكبرى لتفتح أبوابها وأحضانها من جديد للمؤمنين.. عروسة بأبهى حللها، جذلى بأحبابها.. بل أمّا تجدد شبابها، تستقبل بنيها وبناتها وقد حنّت إليهم باشتياق وحنان.

سنة ونصف السنة من العمل الحثيث تحت الأرض أولا.. في أعماق الأسس لتقويتها، وسند الأعمدة الهابطة، وإيقاف التكسّرات الظاهرة في الأقواس وأركان السقوف، للحفاظ على هذا الصرح الإيماني، ببعده العمراني والتراثي وبما يحمله من رموز تاريخ قره قوش الروحي. هذا كان همّنا الأساس منذ الأيام الأولى لخدمتنا الأسقفية. وهو الذي حرّكنا لما بدأنا مشروع ترميم كنيسة الطاهرة الكبرى في قره قوش. فدعونا المهندسين لدراسة المشروع من كل جوانبه ولرسم الخرائط وبرمجة مراحل الترميم، في الداخل أولا، ثم الأروقة الخارجية الساندة. وقدّر المهندسون تكاليف العمل سنة 2001 بتسعين ألف دولار أميركي (حوالي    170.000.000 دينار). وفي غضون 2002 مددنا يدنا إلى عدد من: الهيئات الكنسية ومجالس الأساقفة في الخارج. فجمعنا مبلغ 78.163 دولار من مؤسسة “الكنيسة في عوز” الألمانية، و”التضامن مع الشرق” البلجيكية، ورئاسة أسقفية ميونيخ الألمانية، وأبرشية ستوكهولم الكاثوليكية السويدية، و”مبرة الشرق” الفرنسية، وكنيوا الأميركية، وأبرشية كولونيا الألمانية، ومجمع الكنائس الشرقية في روما، ومجلس أساقفة ايطاليا. ثم أضيف إلى هذا المبلغ سنة 2003 عشرون ألف دولار من محسنين قره قوشيين من أميركا. ولما بدأ العمل في أيار 2004 كانت الحصيلة 98.163 دولار. وكانت الأسعار قد ارتفعت. فاتكلنا على الله وعلى العذراء أمنا شفيعة الكنيسة وباشرنا المشروع واضعين أمام أعيننا الترميمات الكبرى الأساسية في الداخل من معالجة الهبوط وسند الأسس ومعالجة الأرضيات والقنوات وتقويم الأقواس والأعمدة. وأضيف إلى المبلغ السابق أثناء العمل 85.760.000 دينارا من صندوق الكنيسة ذاتها وتبرعات أبناء قره قوش هنا في بخديدا ذاتها.

وقبلنا أن نطوي حلمنا في معالجة الأروقة الخارجية والفناءات للكلف الباهظة التي هي خارج إمكانياتنا. حتى جاء العون من العناية الربانية على يد المحسن الكبير الأستاذ رابي سركيس اغاجان بتخصيصات سخية تقيسها سعة كرم صاحبها وحسب، وقد بلغت حتى الآن 684.790.000 مما أطلق العمل في تجديد بلاط الكنيسة الداخلي من الكرانيت وتغليف الجدران الداخلية بالمرمر الأبيض.

ومعالجة الأسقف والشبابيك والأبواب وإضافة السكرستيات في جناحي الهيكل من الخارج، كما كان في التصميم الأساسي للكنيسة، مما أتاح لنا فضائين جديدين لأجواق الشمامسة والمرتلين. وأنجزنا العمل في ألأروقة الخارجية إنشائيا وهندسيا وفنيا. وبني سياج جديد مع رصف الأفنية بالشتايكر واستحدثت بوابات واسعة جديدة. وعولجت الأسطح وجلي البنيان كله من الخارج. كما شملت الأعمال ترميم وتجديد قاعة القوناغ القديم. وفي الحوش الداخلي لا زال العمل جاريا في ترميمات كانت ضرورية في كنيسة الطاهرة القديمة لتعود إلى صورتها التراثية القديمة بهمة مهندس حاذق، وقد نقلت إليها رفات عشرة من كهنتنا الأفاضل من مدفن الفناء الخارجي. والعمل جار أيضا في بناء قاعة جديدة أوسع للجمعية الخيرية، وفي تحديث مغارة لورد في الفناء الداخلي.

كلمات الشكر التي نصوغها بعمق واعتزاز عاجزة أن تعبّر عن كل ما يودّ القلب أن يقوله للمحسنين وفي مقدمتهم للأستاذ رابي سركيس الذي يغمرنا بأفضاله، جزاه الله خيرا وبركة وصحة ليكمل مشاريعه الكبرى هذه. هذه التي نحتفل بها اليوم وتلك الأخرى التي تزهو بها كل كنائس بخديدا بعرفان جميل .. وكل ما يقوم به في المناطق المسيحية الأخرى. فباسمي شخصيا واسم الأبرشية كلها بكهنتها ومؤمنيها نعبر له عن امتناننا العميق ونستمطر عليه بركات الرب ونعمه.

كما نشكر كل المحسنين الذين ساندونا في هذا المشروع الكبير، أصحاب السيادة الأساقفة والهيئات الكنسية في أوربا وأميركا،والمؤمنين المتبرعين من داخل العراق وخارجه.جزاهم الله جميعا  خيرا وبركة.

ولا بدّ لي في هذه المناسبة أن أوجه شكري وثنائي لكل من عملوا واشتغلوا لإنجاز هذا المشروع وجعل هذا اليوم ممكنا: مهندسين، وعمال ومراقبين، من صغار وكبار، ومجهزين وجنود مجهولين كثيرين، إذا لم تنقش أسماؤهم على حجر هذه الكنيسة، فهي مكتوبة في قلوبنا وفي سجلاتنا. وفي مقدمة هؤلاء دعوني أذكر همة الأب لويس قصاب الذي تابع بقلبه وعينه وذراعه وسهره العمل منذ المعول الأول وحتى النهاية. ترافقه متابعتنا الشخصية ومتابعة إخوته كهنة البلدة. وبإذنكم أذكر أيضا متابعة اللجنة المشرفة وحرصها وكفاءتها ونزولها إلى ميدان العمل دوما. شكرنا اليهم والى مهندسي الكهرباء ومنفذيه، والى مهندسي الصوت، والى النحاتين والفنانين والرسامين.. شكرنا إلى كل من وضع كفه بكفنا ويده بيدنا وكلمته مع كلمتنا وصلاته مع صلاتنا، لا في إنجاز هذا الصرح ذاته وحسب، بل في كل المشاريع الجارية اليوم في قره قوش-بخديدا. أمدّهم الله جميعا ببركاته ثلاثين وستين ومائة

وأختم موجها الشكر إليكم إخوتي السادة المطارنة، السيد المحافظ وأركان المحافظة ومسئولي القضاء، الكهنة والراهبات والضيوف الكرام من رسميين وأصدقاء وأحزاب ومن شعب بخديدا المباركة والموصل والبلدات الشقيقة المجاورة لحضوركم ومشاركتكم إيانا فرح هذا اليوم السعيد. وتكون كلمتي الأخيرة شكرا خاصا  للشمامسة وأجواق التراتيل واللجان التي أعدت هذا الاحتفال وفريق التمثيل الذي سيقدم لنا مشاهد من تاريخ الخلاص.

حفظ الله قره قوش – بخديدا منارة للسلام والأمان والخير. ولتبق قريرة العين في حمى أمنا العذراء مريم شفيعتها الكبرى، من على اسمها تقوم هذه الكنيسة. وأنتم يا أبناء بخديدا وبناتها ضموا أياديكم إلى بعضها باقة واحدة متحابّة متراصة للبنيان والمحبة حول كنيستكم وبلدتكم وتحت خيمة العراق الواحد، خيمتنا وبيتنا ووطننا وأرض أجدادنا. وشكرا

+ المطران باسيليوس جرجس القس موسى

رئيس أساقفة الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك

nov419nov423nov426nov429nov438nov437nov439nov440nov442nov448nov460nov461nov471nov466

صور من كنيسة الطاهرة

 

قداس الاول كنيسة الطاهرة الكبرى1999،2000

والآن كنيسة الطاهرة الكبرى في قره قوش

موعظة القداس الأول في كنيسة الطاهرة في قره قوش

الأحد 26-12-1999

–   الله يتجلى للناس البسطاء، ألطيبي القلب: الرعاة

كثيرا ما نرى في الكتاب المقدس  ميل إلى الرعاة في اختيارات الله : إبراهيم /

يعقوب وبنوه / موسى /داود.

وهنا رعاة بيت لحم

الصلة بين الراعي والرعاية

أنا الراعي الصالح.

في حز: الرعاة ألاردياء الذين لا يهمهم سوى أكل السمينة…

صفات الراعي الصالح: يقول…

المطران الجديد يقرا هذا الإنجيل يوم رسامته لماذا؟

2 – مريم تتفكر.. تتأمل… لتكتشف ما هي إرادة الله في هذه

الإحداث. لتكتشف حضوره … تتفتح إلى نوره

نتحنن: أمام إحداث… كثيرا ما نثور، ننغلق على أنفسنا

يقول: د أن نكتشف… لربما لا نتفتح لصوت الله الذي يتحدث في أعماق قلبنا… يلهمنا

نسكت الروح المتكلم : مار بولس

يقول: لا تخنقوا الروح فيكم / عندما يقول يسوع :

من له أذنان سامعتان فليسمع:

الخلاصة: لبناء لاستقبال كلمة الله: كمريم .

الخلاصة :

1) لا نزدر، أو نحتقر، أو نخنق صوت

صوته: قد يتكلم الله بهم ويسمعنا صوته:

في السعا نين:

إن سكت هؤلاء نطقت الحجارة

اسمعوا الحكمة من أفواه الصغار، الصغار عمرا وموقعا اجتماعيا. الله تتحلى قوته

في ضعف الضعفاء:

لئلا يفتخر احد بنفسه: يقول مار بولس.

2 )العبرة الثانية: لكي نسمع صوت الله وندخل في نور إرادته

يجب أن ننصت بقلبنا / أن نصلي / أن نتواضع / أن نصمت ليتكلم الله والله لا يتكلم

في الضجة / ضجة همومنا وحساباتنا وأنانيتنا كما لو نقول: لو كنت مكان الله لما

صنعت كذا، لصنعت كذا، وكذا.

تهنئة العيد مرة أخرى .

 

========

عيد تهنئة العذراء

موعظة ثاني الميلاد– كنيسة الطاهرة قرةقوش-

26/12/2000

1-    لا زلنا في الميلاد

واليوم عيد تهنئة العذراء مريم بمولد ابنها يسوع الرعاة الفقراء، المساكين، البسطاء،

المنعزلين عن الناس، السهرين مع اغنامهم وخرفانهم يصبحون اول من يقصدون يسوع، الطفل الملك الاتي، بحسب لوقا، واول من يبشرون به. اول من يهنئون مريم.

اهنئكم انتم ايضا بمولد يسوع الذي نحتفل به.. يسوع الرب المخلص

لتحل انوار مغارة الميلاد على عوائلكم وابنائكم الحاضرين معكم والمغتربين.

لتكن نعمة ومحبة الله بيسوع المسيح في قلوبكم، وبين صفوفكم، في بيوتكم وفي علاقاتكم.

الفرح والسلام والنشوة التي عمرت قلوب الرعاة، هي تلهب نفوسكم وتكهمكم كل اعمال النور والحب والحق والتسامح منذ اليوم ودائما.

الفرح والسلام والمحبة تسود قلوبكم وعلاقاتكم مع بعضكم البعض: الاهل، الجيران، والاصدقاء، والابناء مع ابائهم والاباء مع اولادهم..

2-    الابناء مع ذويهم، والاباء مع اولادهم: عند هذا اريد ان احدثكم اليوم انطلاقا مننص الانجيل في الفقرة الاخيرة التي قرأناها:

“وكان يسوع ينمو في الحكمة

والقامة

والرضى عند الله والناس”.

         ما معنى ذلك؟ خضوع يسوع لقانون النمو ككل انسان

الحكمة = الفهم، الادراك، المعرفة، الحكم الصائب.

القامة = الطول، نمو الجسم، يتغذى، يتعب، ينام. السن

والرضى عند الله: الله راض عنه والناس: سمعته.

ويقول المثل: رضى الله من رضى الوالدين

3-    من هنا آتي الى الاسرة المسيحية والى دورها هنا في اعطاء التربية المسيحية السليمة الصالحة:

*       الاسرة: بيت التربية والتنشئة الاولى

المدرسة الاولى

المدرسة الاولى على ركبتي الام

دور الام في التوجيه

والتوجيه الاول في المجتمع من الاب

         كيف يكون الاب والام يكون الاولاد:

محبة/ احترام متبادل/ تعاون/ توجيه وحدة في التوجيه

لا قطب الاب

او قطب الام

الاولاد يكتشفون ضعف ابويهم، ويعرفون كيف يلعبون على تناقضاتهم

         التوجيه الاول هو في سلوكية الابوين قبل توجيههم بالكلام. ولكن الكلام ايضا لا فقط مفيد ولكنه ضروري وواجب خاصة في عمر المراهقة.

         ضروري وواجب حتى في سن الشباب ولكن هنا في سن الشباب يجب احترام شخصية الابناء وعمرهم

واكثر من كل شيء فهمهم وهذا الفهم ليتم الانتباه الى نفسياتهم وحاجاتهم

         ربوا ابناءكم على الصدق والصراحة واحترام الاكبر.. وعلى الاب ان يكون صديقا، بل كالاخ الكبير والمرشد لابنائه وكذلك الام لبناتها.

*       التربية الدينية المسيحية:

         دور الاسرة في التوجيه المسيحي في تعليم مباديء الدين المسيحي

         من البيت:- اشارة الصليب: ما ذا تعني لماذا نرسم اشارة الصليب

         من هو يسوع

         من هي مريم

         من هم القديسين. بعض قصصهم وامثالهم

         قصص من الانجيل

         الاجابة على اسئلتهم

         الرموز المسيحية في البيت

         بعض الكتب في البيت: انجيل مجلات كتب مسيحية

         التعاون بين العائلة – الكنيسة – المدرسة

العائلة – الكنيسة: الندوان. الجوقات. الاخويات. دور الكنيسة في تكوين الشخصية المسيحية واثر ذلك على الحياة كلها ثم على الالتزامات والقناعات… والمواقف…

المدرسة – ليست فقط موضع لاعطاء معلومات ثقافية وعلمية. هي قبل كل شيء مختبر للتربية والتوجيه وبناء الانسان، ولا هي موضع لتشويه العقل والنفس بالتعاليم المغلوطة والاخلاق غير الحسنة.

تعاون بين الكنيسة والمدرسة

هكذا يخرج المسيحي مسلحا بالمباديء والدين والثقة بالنفس وبالتعاون والمواطنة الصالحة وعنصرا لبناء كنيسة قوية ناضجة منفتحة.. وابناء ملتزمين.. لا خوافين!

 

 

الزيارة الراعوية الأولى إلى موطن الآباء1999

جدارية خشبية

الزيارة الراعوية الأولى إلى موطن الآباء 

الى موطن الاباء والاجداد قره قوش

في 25/12/1999

استقبال في قرة قوش

رحلة أخرى كانت هي التي أوصلته أخيرا إلى مسقط رأسه، إلى حنان الأم،

وعطف الأب، إلى المحلة والجار والصديق وابن الحي، إلى أهله ومدينته التي

طالما أحبها وأحبته، التي يوصفها دائما بقلب الأبرشية النابض بالحياة والحيوية

والنشاط.

إلى بخديدا (قره قوش)، إلى الحمدانية مركز القضاء وملتقى الحضارة والإشعاع

الفكر وأخلاقيته، عاش فيها طفولته واخذ منها العلم والمعرفة وعادات وتقاليد الأهل

والعشيرة، ومن أبيه الفلاح البسيط المؤمن المجد والنشيط والحريص على أرضه

وإنتاجها، وأمه ربة البيت المتواضعة العطوفة الحنونة، هكذا نشا وترعرع في هذا

الوسط المشيع بالايمان وحب الارض.

هذا الخد يدي المعروف ببساطته، تعلم منهم كل شيء، دماثة الأخلاق وحسن السيرة

والتعامل واحترام الكبير، والعطف على الصغير بالإضافة إلى تعلمه مبادئ الدين

والإيمان، من أسرة مؤمنة مخلصة لكلمة الله، مقدمة العطايا باسم يسوع المسيح.

من هذه البيئة خرج الابن البار، ليلتحق في صباه بدير مار بهنام وأخته سارة

الشهيدين للدراسة الابتدائية، في رهبنة متواضعة إلى أن غادرها إلى معهد مار

يوحنا الحبيب بالموصل للدراسة الكهنوتية الموسعة حيث كان يظهر براعته في كل 

مرحلة من مراحل الدراسة فيها. يمر بها ويتسابق مع زملائه.

أخيرا عاد إليها حاملا رسالة المسيح، رسالة المحبة والسلام،

عاد إليها هذه المرة راعيا ومبشرا وأبا وأخا،

يحمل إليها ولأبنائها وبناتها بشرى الخلاص.

استقبلت بخديدا ابنها البار استقبال الأب لابنه والأخ لأخيه استقبلوه فاتحين قلوبهم

قبل ذراعهم بفرح اللقاء ومودة الأهل بالزغاريد والهلاهل والأناشيد والتراتيل

احتضنوه في أحداق عيونهم كما أحبهم  في كل مشاعره.

احتشد المؤمنين للقائه حيث شق موكب سيادته الشارع الرئيسي مارا بكنيسة

الطاهرة حيث هناك جمع آخر ينتظر قدومه وتعالت الهلاهل والتصفيق لاستقبال

الراعي الأمين وهو يدخل الكنيسة بمعية عدد من الأساقفة والآباء الكهنة وعدد من

الضيوف الكرام  وأطلقت الجوقات أناشيد وتراتيل بالمناسبة.

عاد إليها عصر يوم السبت،

أول أيام عيد الميلاد المجيد

في 25/12/1999 في أول زيارة راعوية لها .

ثم ألقى الأب لويس قصاب مسئول كهنة قره قوش ومدبر كنيسة الطاهرة كلمة

ترحيبية بالمناسبة رحب فيها بزيارة راعي الأبرشية الجديد الذي هو منها واليها.

استقبال قرة قوش

بعدها ألقى سيادته كلمة بالمناسبة جاء فيها:

أخيرا تطأ قدماي بيت الأب وقنطرة الجدود.. أخيرا تتكحل عيناي بباخديدا، وتفرح

آذاني بهلاهل ألخديديات لأحد أبنائها.. وتنشد صباياها وشبابها:

عرس.. أم مهرجان.. أم عيد بربارة.. أم مر قريا قوس.. أم أوشعنا..

أنا ابن أورشليم.. ولكن ولكن أن تستقبلني أورشليم بهذا الاحتفال وهذه

الأبهة.. بأصوات أوشعنا.. مبارك الاتي باسم الرب.. وصفوف الشباب والفتيات

والأطفال بألوان العيد وفرح الحقول بالمطر الآتي… كل هذا حلم أحلمه.. لا يقظة…

فكم أنا شاكر لكم! كم أنا شاكر لكم التحامكم يدا واحدة، وروحا واحدة،

وأملا واحدا  يا إخوتي كهنة قره قوش، يا شمامسة قرة قوش، يا شباب قره قوش، يا

أطفال قره قوش, راهبات قره قوش,  يا شيوخ قره قوش، يا عجائز قره قوش

ما أجملكم وانتم ضمة (    ) واحدة.

ا – باخديدا مسقط الرأس. هنا ترعرعت.. ونشأت.. وتربيت.. مهما ابتعدت، وأينما

ذهبت، وحيثما سافرت اسمك حملته معي يا باخديدا.. واليك عدت.. وأنت كنت لي

الوطن الأول قبل أن يمتد وطني إلى أقاصي العراق الأوسع.

هنا يتكئ القلب ليرتاح

هنا مرجع الذاكرة والعاطفة

هنا انسحب كلما أردت تذوق الطيبة والإنسانية وصفاء الطفولة…

من هذا النبع آتي لاستقي كلما أردت أن أكون أنا.. ببساطة وعفوية..

فقبلة من طفل تزيل عني كل كربتي, وابتسامة من عجوز أو جار عتيق أو صديق

طفولة اعتبرها قصيدة وعيدا.

كل هذه الحجارة العتيقة في الأزمنة القديمة تحكي قصتي.. اسمعها تنادي

وانأ ذاهب إلى المدرسة، على أبوابها الصدئة رسمت رسومي بطباشير الصغر..

وفي كنائسها تمتمت أولى صلواتي، وغفوت، وفي حقولها (ببيارح)  رعيت

الطليان، قبل أن أتوجه إلى الدير(ماربهنام)، والسمنير(معهد مار يوحنا

الحبيب)، لأعود إليها كاهنا شابا عام 1962.

استقبال اليوم يذكرني باستقبال الكهنوت قبل 37 عاما: وأخي الخوراسقف

فرنسيس جحولا.

كانوا هنا: ألخوري بهنام دنحا

القس منصور دديزا

القس توما اسطيفوا

القس بطرس شيتو وغيرهم ممن سبقونا إلى ألآب: آباء لا زال

صوتهم يرن في هذه الكنيسة.

وكان هنا، يقود موكب الاستقبال أخي وزميلي الأب لويس قصاب مع شباب

الأخوية المريمية يوم ذاك.

وها هو نفسه اليوم مع إخوتي الأب شربل، ونوئيل، وبهنام، وسالم، وجورج 

-بنيامين الرسل-، وسائر إخوتي كهنة الموصل وبرطلة وبعشيقة ورئيس دير مار

بهنام الأب فرنسيس جحولا تحفون بي وتزفوني إلى كنيستنا الكبرى الحبيبة. شكرا

لكم كلكم مع شعبكم.. إخوتي وشعبي لهذا الاحتفال.

قره قوش هي حبي الأول.. وسيكون الأخير.

1 – باخديدا، إذا وضعها غبطة البطريرك  بأنها عين الكنيسة السريانية.

فهي قلب الأبرشية النابض بطاقات أبنائها، بقوة وسخاء شبابها، بوفرة دعواتها

الكهنوتية والرهبانية، بعدد كهنتها وراهباتها، بإمكانات أرضها وقدرات مبدعيها..

قره قوش طاقة منفتحة نحو المستقبل.. نحو الألف الثالث.

-باخديدا. اليوم أقدم لها ذاتي للخدمة. للتطوير. لرفع شأنها. لسماع

صوتها وإسماعه ” هناك انتظارات كثيرة أمامي في باخديدا.من قبل إخوتي الكهنة،

من قبل الشباب، من قبل الشمامسة..من قبل الجميع.  ولأبناء قره قوش عموما

طموحات كبيرة وواسعة لبلدتهم. لكم الحق في كل ذلك. وتنتظرون من راعي

الأبرشية، وهو من أبناء هذه البلدة بعد طول انتظار،

الكثير الكثير. وكما قلت في كلمتي الأولى يوم رسامتي: ” أنا عارف بان المهمة

شاقة وتتطلب مني جهودا استثنائية وصفات كنسية وروحية وإنسانية أجدني عاجزا

عن تأديتها وحدي “.

إن شاء الله لن أكون وحدي. كلكم معي. واعتمادي الأكبر والأول على معاونة إخوتي

الكهنة. معهم. معكم سنبني باخديد أجمل واكبر في عيني ذاتها كما هي كبيرة في

أعين غيرها فإذا هي مدينة الفداء، لنتعاون بكل إمكاناتنا  لكي تكون مدينة الإيمان،

ومدينة الشهادة الحقة للمسيحية الصادقة الملتزمة بكنيستها وبوطنها  وبسمعتها

الطيبة  والجيرة الحسنة والإبداع التي يعرفوننا بها. كالنبع الذي لا ينضب عطاء

باخديدا:

عين الموصل إليها,  بل كل قرى نينوى، في جبالها وسهولها، صارت تنظر إليها

كالمنارة الصاعدة المضيئة. لقد صار يضرب بها المثل، وتقصد كالمزار، وكمركز

إشعاع ديني وروحي وثقافي وتراثي وسرياني. فيا  باخديدا، لن أقول لك كفي. بل:

تقدمي وارتفعي كقباب كنائسك وأجراسها، واشمخي كالنخل العراقي.. ولكن ابقي

معطاء كحقول سهولك، ودائمة الخضرة كالزيتون.. ومتواضعة كورد البيبون بين

زروعك.

إذا وعدتك بحضور اكبر فيك، وبجهد اكبر لخدمتك مع  إخوتالكهنة.. فسأنتظر منك

أيضا الكثير، سأعتمد عليك كثيرا لتكوني نبع الأبرشية في الدعوات والأنشطة

والإبداعات.

مرة أخرى أشكركم، آبائي الكهنة والشمامسة والشعب الطيب على هذا الاستقبال

الرائع.. يازينة أبرشيتنا، واقبلوا مني تهنئاتي القلبية بعيد ميلاد سعيد ومبارك، لكل

واحد وواحدة منكم. ولجميع أبنائكم وأهلكم الغائبين والمسافرين. العيد عيدان اليوم.

وليملأ طفل المغارة بيوتكم وأسركم  وقلوبكم من أنواره وسلامه.  وبركة الرب

تشملكم جميعا ألآب والابن والروح القدس الإله الواحد. آمين.

img104 img105 img106